الحسيمة.. زراعة "الكيفْ" تستنزف الفرشة المائية في كتامة وحقوقيون يطالبون بفتح تحقيق


ناظورسيتي -متابعة

عمّم شباب دوار "أسمار" في جماعة كتامة إقليم الحسيمة بيانا استنكاريا حول تعرّض الثروة المائية للاستنزاف بفعل زراعة "الكيف" (القنّب الهندي) التي تشتهر بها منطقة الريف.

وأفاد البيان ذاته بأن زرعة "عاهة خردالة" تنتج عنها آثار وخيمة، بدءا باستنزاف الفرشة المائية، إلى سوء استعمال التيار الكهربائي، الذي بات ينقطع كرارا في اليوم الواحد، بفعل الضّغط المتزايد على المحوّل الكهربائي في المنطقة.

وتابع المصدر ذاته أن السكان، وبعد دعوات كثيرة لوقف هذا "التصرّف الطائش والاستهتار بأرواح الأطفال الصغار دون جدوى، اتفقوا على جمع مضخّات للمياه خلال أيام عيد الأضحى. لكن أحد النافذين في المنطقة سحب مضخته موجّها شتائم نابية لنساء الدوار، بل ورشّ أبناء المدشر بمبيد، متسببا في حالات إغماء بين شباب ونساء الدوار.

وقد تقدّم السكان، في اليوم نفسه، بشكاية ضد المعني بالأمر إلى قائد قيادة "إكاون" وإلى رئيس مركز الدرك الملكي، فوعدوهما باعتقاله، لكن البيان الطي أصدرته فعاليات حقوقية في المنطقة أنه تم إطلاق سراح هذا الشخص بعد استنطاقه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح