الحسيمة.. إدانة سيدة تحترف التسول بالسجن موقوف التنفيذ


الحسيمة.. إدانة سيدة تحترف التسول بالسجن موقوف التنفيذ
ناظور سيتي ـ متابعة

قضت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، بإدانة سيدة متهمة باحتراف التسول بشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها حوالي 200 درهم.

وقد توبعت المتهمة التي تقطن بحي الرمان بمدينة الحسيمة، من قبل النيابة العامة المختصة من أجل تهمة التعود على ممارس التسول، وهي التهمة التي ينص القانون على تجريمها، وحدد عقوبتها في بالفصل 326 من القانون الجنائي.

وتشن المصالح الأمنية بإقليم الحسيمة من حين لآخر حملات ضد المتسولين، ورغم ذلك، لايزال المواطنون يشتكون من الانتشار الكبير لهذه الظاهرة في مختلف شوارع وأرصفة مدينة الحسيمة، مما يستلزم تكثيف الجهود لمحاربتها، خاصة وأن بعض المتسولين يستغلون الأطفال الصغار في نشاطهم من أجل استعطاف المارة.

هذا، وتعاقب مجموعة من فصول القانون الجنائي المتسولين بعقوبات سجنية سالبة للحرية، حيث تتراوح العقوبة في الفصل 326 من القانون الجنائي من شهر إلى ستة أشهر حبسا، كل من كانت لديه وسائل العيش أو كان بوسعه الحصول على عمل لكنه تعود على ممارسة التسول بطريقة اعتيادية، كما تواجه فئة أخرى من المتسولين عقوبات سجنية تتراوح ما بين ثلاثة أشهر حبسا إلى سنة نافذة، بموجب الفصل 327، إذا ارتبطت الظاهرة بالتهديد أو التظاهر بمرض أو عاهة.



وتكون العقوبة مشددة في أقصاها إذا تعود المتسول على اصطحاب طفل صغير أو أكثر من غير فروعه، أو الدخول إلى مسكن أو أحد ملحقاته دون إذن مالكه أو شاغله، كما يعاقب بالتسول جماعة إلا إذا كان التجمع مكونا من الزوج والزوجة أو الأب أو الأم وأولادهما الصغار أو الأعمى والعجوز أو من يقودهما.

ويشار إلى أن هذه الظاهرة انتشرت بشكل كبير في كل من مدينة الحسيمة وكذا مدينة الناظور مؤخرا، وهذا ما يثير استياء المواطنين والمواطنات.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح