الحزب المتطرف يعود الى كرسي بلدية لوبنتي والجاليات في استنفار


الحزب المتطرف يعود الى كرسي بلدية لوبنتي والجاليات في استنفار
ناظورستي/ مصطفى المقدم

استنفار و حداد هذا ما بدا عن وجوه افراد الجاليات المقيمة بمدينة لوبونتي جنوب فرنسا بعد فوز جوريس هربند المرشح عن الحزب المتطرف (الجبهة الوطنية) المعروف بعدوانه للمسلمين و المهاججرين في الانتخابات البلدية وذلك في الدور الاول وبفارق غير متوقع حيث حصل عن%59.43 من الاصوات متحسنا بذلك 25 نقطة مقارنة بالإنتخابات الماضية

وكانت قد أصدرت المحكمة الإدارية بنيم، بحر العام الماضي، حكما يقضي بإعادة الانتخابات البلدية والتي أقيمت في أواخر شهر مارس من العام الماضي والتي فاز بها المرشح عن الحزب المتطرف هيرباند جوريس ، إلى جانب إحدى عشر مدينة أخرى في أماكن مختلفة بفرنسا، بمجموع 3141 مقابل 3134 صوت عادة لمرشح المعارضة عن حزب الحركة الشعبية كلود توتان، وبفارق 7 أصوات فقط في الجولة الثانية من الانتخابات.

هذا وقد كانت أصدرت المحكمة الفرنسية هذا القرار بعد تأكدها من وجود اختراقات ومخالفات خطيرة منافية لقانون الانتخابات وكذا توقيعات المرشحين الآخرين المطالبين بإبطالها، وهذا ما عزز وجذب اهتمام العدالة،

هذا القرار كان المسؤول عن الفرحة العارمة التي بدت على وجوه الجاليات بالمدينة وذلك نظرا للمضاعفات المعادية للمسلمين والمهاجرين بصفة عامة التي ينهجها الحزب المتطرف، فبعد اليوم الأول من اعتلائه كرسي البلدية أعلن هيرباند جوريس عن الغاء توفير اللحم الحلال بجميع مطاعم المؤسسات التعليمية وتغيره بلحم الخنزير وإلغاء مجانيتها ,تجدر الإشارة إلى أن أبناء المسلمين في المدارس ما يقارب 90 % وكذا سوء المعاملة فيما يخص الشؤون

الإدارية والانحياز ضد المهاجرين .















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح