NadorCity.Com
 


الحزب الشعبي يصف الوضع في مليلية "بعالي التوتر"




1.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@hotmail.fr في 18/08/2010 18:48
فقد نشب خلاف داخلي بين الحزبين العملاقين حيث يلجأ الحزب اليميني العنصري المعارض بزعامة "راخوي" على الضغط وبلبلة الرأي العام الإسباني من خلال الصحف اليومية ... وذالك بنشر اكاذيب مثل الوحدة الترابية لإسبانيا وإهانة المغاربة للشرطيات الإسبانيات لمجرد أنهن نساء، و أن المجتمع المغربي لا يتقبل المرأة إلى غير ذالك...ومع العلم ان الإسبان متعصبون جدا فيما يتعلق قضايا بلدهم رإن هده المنشورات تؤثر فيهم بشكل كبير يصل كما العادة الى سب و شتم المغاربة ودكر سلبيات و عيوب المغرب بصورة جد قاتمة و سوداء. فكيف تريد ان يحترمنا الاخر وهو يعلم اصلا اننا نعامل كالحشرات الضارة في عقل دارنا ولا اقول كالحيوانات لانه اصبح لها حقوق اكثربكثير من المغربي لا نكذب على انفسنا هذه هي الحقيقة

2.أرسلت من قبل rifi في 19/08/2010 00:38
si les arabes ont le pouvoir ils vont bruler totalement les occidentaux,souvenez vous lorsque tari9 ibn ziyad a brulé les bateau de ses soldats pour couper les têtes des espagnols ! il avait le droit de faire ça?!après les arabes à l'epoque ne s'arrêtent pas à chercher le vin et les blondes d'indalousie pour passer de bons moments jusqu'à ce que la fameuse elisabeth vienne pour faire le ménage.DIEU nous a pas adressé le coran par notre langue arabe just par hazard,parce que les arabes avant l'islam étaient redoutable,et malgré le coran qui est en arabe cette race n'arrêtent pas à faire des connerie!alors cette race doit être rayé et suprimé de cette terre car cet race ne méritent pas d'être sur cette planête.












المزيد من الأخبار

الناظور

هذه آراء الشارع الناظور حول انتخاب سليمان أزواغ رئيسا لجماعة الناظور

حزب العدالة والتنمية يلتحق بتحالف سليمان أزواغ

عائلة الفقيد الراحل السيد محمد امعنان الشامي تشكر جموع المعزين

طقس الجمعة.. زخات رعدية وسحب غير مستقرة بعدد من جهات المملكة

ابحروا من سواحل الريف على متن 3 قوارب.. خفر السواحل الإسباني ينقذ العشرات من المهاجرين السريين

أجانب ينظفون شواطئ الناظور ويطالبون الساكنة بعدم رمي الأزبال والمخلفات

محمد البوديحي يقدم ترشيحه لانتخابات المجلس الإقليمي وكيلا للائحة الصدق