الحزب الشعبي يسعى لتشديد حصول الأطفال المغاربة على الجنسية الإسبانية بمليلية


الحزب الشعبي يسعى لتشديد حصول الأطفال المغاربة على الجنسية الإسبانية بمليلية
محسن السوري


تزامنا مع بداية هيمنة الخطاب الهوياتي على الخطاب السياسي بإسبانيا، لاسيما بعد سطوع نجم حزب ” فوكس” اليميني المتطرف، يعتزم الحزب الشعبي الإسباني تقديم مقترح تعديل القانون المدني، لمنع الأطفال المغاربة، المولودين بكل من سبتة ومليلية المحتلتين، من الحصول على الجنسية الإسبانية، وذلك من أجل “وضع حد لمشكلة انهيار منظومة الصحة بالمدينتين”، وفق ما أفادت به وسائل إعلام محلية.

ويقترح الحزب الشعبي تعديل المادة التي تحدد أجل الحصول على الجنسية الإسبانية، والتي تضع شرط الإقامة القانونية لمدة عام عند الوصول إلى سن الرشد، وذلك بالنسبة للمغاربة القاطنين بالمغرب المزدادين بالمدينتين المحتلتين، لتصل إلى حدود الإقامة القانونية لمدة عشر سنوات.

وقال رئيس مدينة مليلية المحتلة، خوان خوسي إمبرودا، إن عدد الأطفال المغاربة المولودين بالمدينتين، دون أن تكون عائلاتهم مقيمة بإسبانيا، يصل إلى حوالي 1700 إلى 1800 طفل كمعدل سنوي بكلا المدينتين.

وأضاف إبمرودا، في ندوة صحافية، أن معدل ولادة النساء المغربيات في مستشفى مليلية يصل إلى 60% من مجموعة الولادات، في حيت يصل هذا المعدل في مدينة سبتة إلى ما يناهز 35%.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية