الحركة الأمازيغية بهولندا تتضامن مع المعتقلين السياسيين


الحركة الأمازيغية بهولندا تتضامن مع المعتقلين السياسيين
مراسلة: سعيد ختور

نظمت لجنة دعم و مساندة المعتقلين السياسيين الأمازيغ لقاء تضامنيا بمدينة أوتريخت الهولندية بعد حملة جمع تبرعات إمتدت لحوالي ثلاثة أشهر, الحملة التي همت في مرحلتها الأولى كل من معتقلي الحركة الحركة الثقافية الأمازيغية حميد أعضوش و مصطفى أوسايا و المعتقل محمد جلول القابع بسجن الحسيمة.

عشية يوم السبت 13 يونيو إفتتح الحفل التضامني بكلمة محمد عتوتي عضو لجنة الدعم تناول من خلالها حيثيات الإعتقال الساسي بالمغرب و الظروف التي يعيشها المعتقلين السياسيين بالسجون هناك و دعا إلى المزيد من تضافر الجهود في إتجاه مساندة المعتقلين السياسين, كما عبرت مداخلات الحاضرين عن إستنكار و رفض تام لهده الظاهرة الخطيرة.

بعدها انتقل الحاضريين بمعية يوبا زالن إلى فقرة بيع مجموعة من المقتنيات التي سيعود ريعها للمعتقلين السياسيين المدكورة أسمائهم سالفا.
المقتنيات كانت عبارة عن لوحتتين تشكيليتين رائعتين تبرع بهما الفنان الأمازيغي موحند أبطوي, و مجموعة كتب عن مؤسسة إزوران ساهم بها الأديب الأمازيغي محمد شاشا, و باقة كتب مساهمة عن مؤسسة المكتبة الأمازيغية المتخصصة في ترجمة الأدب الأمازيغي إلى اللغة الهولندية.

اللقاء التضامني مع المعتقليين السياسيين استمر من خلال المشاركات الشعرية و الموسيقية لكل من الفنانين ماسين زريوحي و جمال حميد و حماد لخلوفي و محمد شاشا, حسن مايسترو, أزراوي زي أريف, و الفنان الأمازيغي الليبي علي أفظيس. و الشاعر ميمون الصحراوي.

















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح