الحرس الاسباني يعثر على جثة شخص بشاطئ مليلية المحتلة


ناظورسيتي: متابعة

انتشلت فرقة "الانقاذ" التابعة للحرس المدني الاسباني، جثة رجل في شاطئ مليلية المحتلة، وذلك صباح أمس الأحد ، وفق ما أفاد به مصدر من داخل حكومة مليلية المحلية.

وفي حوالي الساعة 10:30 صباحًا ، شاهد حارس مدني كان خارج الخدمة وكان يمارس أنشطة الرياضات المائية في منطقة المنارة ما يشبه جسمًا عائمًا ، وقد أبلغ بذلك قيادة الحرس المدني.

ووصل عملاء الانقاذ إلى المنطقة ، للتحقق من أنها كانت جثة هامدة لشاب من أصل مغاربي ، تم نقله إلى الأرض ، حيث تمت إزالة الجثة في الساعة 11:25 صباحًا ، بمجرد الطبيب الشرعي والسلطة القضائية شخصيا.


وقد تولت الوحدة العضوية بالشرطة القضائية بالحرس المدني مسؤولية إجراءات الشرطة المناظرة لتوضيح الظروف والتعرف على الجثة.

من جهة ثانية، ليست هذه المرة الاولى، التي يتم فيها انتشال جثة شخص في شواطئ مليلة، حيث سبق للفرقة نفسها ان اكتشف عددا من الجثث البشرية خلال مناسبات متفرقة، أغلبها تعود لمهاجرين سريين.

وكانت وكالة مراقبة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي “فرونتكس”، أعلنت رصد زيادة كبيرة في عمليات العبور غير القانونية باتجاه القارة، منذ مطلع العام الجاري.

وأفاد المصدر نفسه، في بيان له، ​أن أكثر من 133 ألف شخص قاموا بالعبور غير القانوني إلى أوروبا، في الأشهر التسعة الأولى من 2021.

كما أشار البيان إلى تسجيل زيادة في عدد المهاجرين بنسبة 68 في المئة، مقارنة بالفترة نفسها من 2020.

أما محليا، تشير المعطيات غير الرسمية، إلى هجرة المئات من الشباب نجو اسبانيا انطلاقا من مدن الشمال المغربي عبر زوارق غير آمنة.

هذا بالإضافة إلى محاولات أخرى يقودها مهاجرون من بلدان جنوب الصحراء يحاولون الوصول إلى مدينة مليلية المحتلة عن طريق التسلل إليها إما سباحة أو باعتماد وسائل تقليدية غير قادرة على الصمود أمام أمواج البحر واضطراباته.

جدير بالذكر، أن السلطات المغربية والاسبانية، تشن منذ مدة حملات مستمرة تروم التصدي لظاهرة الهجرة السرية عبر السواحل الشمالية للمملكة، سواء في أقاليم الريف أو بجهة طنجة الحسيمة تطوان.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح