الحرس الإسباني ينقذ 38 شخصا على متن أربعة قوارب انطلقت من شواطئ الريف


متابعة

قامت عناصر من الحرس المدني الإسباني باعتراض زوارق كانت تحمل مهاجرين سريين، كانت تبحر أمس الخميس في مياه منطقة "كابو دي جاتا" في ضواحي ألميريا، وانطلقت من سواحل الريف، حيث جرى إنقاذ 38 مهاجرا يتحدّرون من المغرب والجزائر.

وقالت مصادر مطّلعة إن أجهزة البحرية التابعة للحرس المدني قامت باعتراض أربعة قوارب يحمل أحدها 10 مهاجرين سريين والآخر 9 وثالث 5 أشخاص فيما كان على متن الرابع 14 مرشحا للهجرة السرية. وقد نُقل المهاجرون إلى مركز للشرطة للتحقيق معهم، في انتظار اتخاذ التدابير والإجراءات القانونية المعمول بها في حقهم.

يشار إلى أن أفراد خفر السواحل التابعة للبحرية الملكية كانوا قد أنقذوا، ليلة الأربعاء -الخميس الماضيين، وفق مصدر عسكري، 93 مرشحا للهجرة السرية في مياه البحر الأبيض المتوسط، يتحدّرون من دول إفريقيا -جنوب الصّحراء محمولين على قوارب تقليدية. وأبرز المصدر ذاته أنه تم نقل المهاجرين السريين، وبينهم 15 امرأة وكثير من الأطفال والقاصرين، إلى ميناء الناظور بعدما استفادوا من الإسعافات الضّرورية على متن وحدات خفر السّواحل التابعة للبحرية الملكية الإسبانية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح