الحرس الإسباني يشنّ حملة واسعة ضد شبكات تهريب الحشيش المغربي بإقليم هويلفا


ناظورسيتي -متابعة

انخرطت عناصر الحرس المدني الإسباني، منذ الثلاثاء، في حملة واسعة للتصدّي لشبكات تهريب الحشيش المغربي في منطقة هويلفا في الجنوب الإسباني، مستعينةً في ذلك بما يفوق 400 من عناصر الأمن المدجّجين بأسلحة نارية وفي أهبة الاستعداد لأي تدخّل مهما بلغت درجة خطورته أو لمواجهات محتمَلة مع أفراد مافيا تجارة المخدّرات والمؤثرات العقلية في المنطقة.

وأسفرت هذه الحملة الأمنية "الضّخمة" التي تجنّدت لها عناصر الحرس المدني في إقليم هويلفا، في يومها الأول، وفق وكالة“أوروبا بريس”، عن إيقاف 26 شخصا، لتورّطهم المحتمل في تهريب بالحشيش المغربي والاتجار فيه. وتوقع المصدر ذاته أن ترتفع أعداد الموقوفين خلال الأيام القليلة المقبلة، بالنظر إلى تواصل هذه الحملة الواسعة، الرامية إلى القضاء على شبكات تهريب المخدّرات، التي تتحرّك بكثافة في الإقليم المذكور وفي بقية أقاليم جنوب إسبانيا.


وأبرز المصدر ذاته أن الحملة التي أطلق عليها “عملية كولون” تستهدف أساسا تفكيك شبكات التهريب الدولية التي تهرّب الحشيش من المغرب وتروجه في الأراضي الإسبانية أو تنقله إلى غيرها من دول أوروبا لترويجه. ونفّذت عناصر الحرس المدني، بحسب المصدر نفسه، منذ الثلاثاء، أزيد من 30 مداهمة لعدد من الإقامات والمتاجر في عدة مناطق في إقليم هويلفا، بحثا عن منتمين محتمَلين إلى هذه الشبكات الإجرامية.

ووفق "أوربا بريس" دائما، فقد استعان الحرس المدني الإسباني في مداهماته هذه بكل الوحدات التابعة له، من وحدات بحرية وبرية وجوية، في إطار عمليات الرصد والبحث، التي يُنتظر أن تتواصل أياما في الإقليم المذكور، في أكبر عملية من نوعها تشهدها منطقة هويلفا في تاريخها.

وكانت وزارة الداخلية الإسبانية قد أعلنت، في الشهور الماضية، أنها ستخصّص ميزانية مالية مهمة لفرق الأمن في الجنوب الإسباني وأنها ستمكّنها مما يلزم من معدّات حديثة ومتطورة، كما ستعمل على مضاعفة عناصر الأمن الموضوعة رهن إشارة هذه الفرَق لتنفيذ حملاتها المتواصلة لتجفيف منابع التهريب الدولي للمخدّرات في الإقليم وفي كافة مناطق الجنوب الإسباني.

ويشار إلى أن مصالح الأمن تمكّنت، في الشهر الأربعة الماضية وفي ذروة انتشار الفيروس التاجي في إسبانيا، من تفكيك 5 شبكات دولية معروفة تنشط في تهريب الحشيش المغربي إلى التراب الإسباني.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح