الحجر الصحي وحظر التجوال ليلا في مدينة أخرى بسبب الارتفاع "الصاروخي" في إصابات كورونا


ناظورسيتي -متابعة

في ظل الارتفاع الصاروخي للعدد الإجمالي للإصابات المؤكدة الجديدة بفيروس كورونا فيها خلال الأيام القليلة الماضية، يُرتقب أن تفرض السلطات المحلية المختصة حجرا صحيا جزئيا في مدينة القنيطرة وجماعة "المهدية" التابعة لها، وفق قرار يُنتظر أن تتخذه، اليوم السبت، وفق ما أكدت مصادر مطلعة، لجنة القيادة المحلية الخاصة بتفشي فيروس كورونا في القنيطرة.

وأفادت مصادر محلية بأن القرار المنتظر سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من غد الأحد وسيسري مدة أسبوع. ويشمل توقيف كافة الأنشطة التجارية، إذ سيتم إغلاق المقاهي والمحلات التجارية في السادسة مساء. وسيتم أيضا فرض حظر تجوال ليلي، ابتداء من السادسة مساء، في إجراء سيطبَّق بدوره طوال أسبوع، وقد يتم تعديله، بحسب تطور الوضع الوبائي في الإقليم.


وكانت حالات الإصابة المؤكدة الجديدة في القنيطرة قد شهدت في الفترة الأخيرة ارتفاعا "مقلقا"، إذ سُجّلت في جهة الرباط -سلا -القنيطرة، حسب حصيلة الحصيلة التي كشفتها وزارة الصحة مساء اليوم السبت، 237 حالة مؤكدة بعد ظهور "بؤرة" صناعية في القنيطرة، ما جعل المدينة وحدها تسجّل 39 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ. وكشفت الأرقام والإحصاءات الجديدة التي أعلنتها وزارة الصحة في حصيلتها اليومية الخاصة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ظهور "بؤر" وبائية مقلقة في ثلاث جهات بالمغرب، هي جهة الدار البيضاء -سطات والرباط -سلا -القنيطرة وسوس -ماسة، التي سُجّلت فيها وحدها، حتى السادسة من مساء اليوم الجمعة، ما يناهز 1700 إصابة من بين 2430 حالة إصابة جديدة في كامل التراب الوطني.

وكانت قد تفجّرت في الأيام القليلة الماضية بؤر في كل من جهات الدار البيضاء والرباط -سلا -القنيطرة وسوس -ماسة. ففي الدار البيضاء سجلت أول أمس 895 حالة جديدة. وفي جهة الرباط -سلا -القنيطرة سُجّلت 344 حالة جديدة، سُجّلت منها في القنيطرة وحدها 246 حالة إصابة. أما في جهة سوس -ماسة فقد سُجّل 336 حالة جديدة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح