الحبس لشخص عنف قائد ملحقة إدارية بجماعة سلوان


ناظورسيتي: م أ

أكد مصدر موثوق، ان المحكمة الابتدائية بالناظور، أدانت أول أمس الخميس، شخصا توبع بتهمة تعنيف قائد ملحقة إدارية بجماعة سلوان، بثمانية أشهر سجنا نافذة.

وكانت النيابة العامة، تابعت الموقوف بصك اتهام يتضمن ارتكاب جنح اهانة موظفين عموميين اثناء قيامهم بمهامهم عن طريق اقوال وتهديدات من شانها المساس بشرفهم والاحترام الواجب لسلطتهم واستعمال العنف في حق احدهم والعصيان وخرق حالة الطوارئ الصحية.

وتعود تفاصيل القضية، إلى يوم الثلاثاء الماضي، حين أمر النيابة العامة بوضع شخص في الأربعينيات من عمره بسجن سلوان ومتابعته في حالة اعتقال، اثر اقدامه على تعنيف قائد حديث التعيين بالمنطقة، وذلك بعدما أوقفه في إطار المهام المسندة إليه لفرض حالة الطوارئ الصحية.

وقام الموقوف بضرب القائد على مستوى الرأس داخل مبنى المحلقة الادارية بعدما قام بتوقيفه إثر رفضه تنفيذ أوامر السلطة العامة المتعلقة باحترام قانون الطوارئ الصحية امام وكالة بنكية مخصصة لسحب المساعدات المالية المتعلقة بالمتوفرين على بطاقة راميد.

إلى ذلك، علمت "ناظورسيتي"، أن الطبيب منح للقائد الذي لم تمر على تعيينه بمحلقة سلوان أٌقل يومين، شهادة طبية بمدة عجز تفوق الأسبوعين.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح