الحارس المحمدي على "رادار" ثلاثة أندية إسبانية اثنان منها في الدرجة الأولى


ناظورسيتي -متابعة

تسعى ثلاثة أندية إسبانية إلى التعاقد مع الدّولي المغربي منير المحمدي، حارس مرمى نادي مالقا، الذي تألق خلال الموسم الكروي الجاري بألوان الفريق الأندلسي في الدرجة الثانية وتتويجه بجائزة "زامورا"، التي تُمنح لأفضل حارس في "الليغا".

وفي هذا الإطار قالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن المحمدي أصبح على رادار ثلاثة أندية إسبانية تمارس في الدرجة الأولى "الليغا"، ما يرشّحه بقوة لمغادرة ناديه الحالي خلال "الميركاتو" الصيفي الحالي.


وتابعت الصحيفة ذاتها أن نادي "هويسكا"، الذي حقق الصّعود هذا الموسم إلى "الليغا" في درجتها الأولى، تسعى بقوة إلى استقطاب المحمدي خلال فترة الانتقالات الحالية. وتابعت أن نادي غرناطة أيضا، والذي نال بطاقة التأهل إلى تصفيات الدوري الأوروبي الموسم المقبل، يسعى إلى التوقيع مع الحارس المغربي، في ظل رحيل محتمل لحارسه البرتغالي روي سيلفا.

وأضاف المصدر ذاته أن نادي إسبانيول برشلونة، الذي لم يستطع البقاء في القسم الأول للبطولة، من بين الفرق التي ترغب بقوة في التوقيع للمحمدي، الذي أبان عن مستوى مميز خلال هذا الموسم.

وتألق المحمدي بصورة لافتة بعد أن تلقى 29 هدفا فقط في 38 مباراة، لينال لقب "زامورا"، ويصبح الحارسَ المغربي الثاني الذي يظفر بهذه الجائزة بعد بادو الزاكي، حارس مايوركا السابق، الذي توج بالجائزة قبل حوالي 30 سنة، والذي طان له الفضل في اكتشاف المحمدي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح