الجيش المغربي يتدرب على يد ضباط أمريكيين حول صواريخ مضادة للدبابات


ناظورسيتي - متابعة

أشرف ضباط أمريكيون على تدريبات رجال القوات المسلحة الملكية، وذلك بداية الأسبوع الجاري نواحي مدينة الحاجب، من أجل ضبط منظومة صواريخ عصرية مضادة للدبابات المعروفة تحت إسم TOW2A

وحسب صفحة فار ماروك على الفايسبوك، فإن التدريب يأتي في إطار التعاون الأمني والعسكري الذي يجمع المغرب مع الولايات المتحدة الامريكية، والذي يشمل تكوينات ومناورات مشتركة إضافة إلى التدريب على استعمال الاسلحة المتطورة

ويتعلق التدريب الذي يستفيد منه ضباط مغاربة ويشارك فيه مسؤولون في الجيش الامريكي والمغربي كذلك، حول صواريخ متطورة رخصت واشنطن للمغرب باقتناءها سنة 2019، ويشمل ضبط منظومة صواريخ الدفاع Infodefensa

وسيحتضن مركز التدريبات العسكرية بمدينة الحاجب برامج أخرى مع الجيش الامريكي، وذلك حسب خارطة الطريق الذي اتفق عليه المغرب مع نظيره الامريكي إلى غاية سنة 2030، مما سيعزز مكانة المغرب العسكرية كحليف أمني وعسكري بالمنطقة




ويدخل هذا الاتفاق في إطار حفظ الامن وسيادة السلم ومحاربة الإرهاب والجماعات المتطرفة المسلحة بإفريقيا، وذلك حسب وزارة الدفاع الأمريكية التي تراهن على المغرب ليلعب دور حافظ الامن بالمنطقة، حيث شكلت الزيارات المتعددة للمسؤولين السامين للبلدين، مناسبة لترسيخ التعاون وإبراز اهمية الرباط كحليف استراتيجي وأساسي من خارج الناتو خصوصا على المستوى الامني والعسكري

ويشتغل المغرب وامريكا على برامج اخرى للتعاون، تدخل في إطار الوقاية والمكافحة المنسقة ضد المخاطر العابرة للحدود، حيث تعزز التقارب بين الدولتين بعد أحداث 11 شتنبر، وذلك من خلال مناورات عسكرية مشتركة وتعاون عسكري منقطع النظير، جاء انقاق الدفاع التاريخي كثمرة لهذا التعاون، والذي تم الاعلان عنه خلال زيارة كاتب الدولة الامريكي مارك إسبر للمغرب في اكتوبر 2020


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح