الجوع يدفع مهاجرا مغربيا إلى إثارة الذعر بعد رفض "كنيسة" إيطالية إطعامه


من الأرشيف
من الأرشيف
حسن الرامي


أفادت وسائل إعلام إيطالية أن مهاجرا مغربيا أثار حالة من الذعر بكنيسة إيطالية بمنطقة "كولينيالو" بعد أن قام بضرب بابها والصراخ أمامها.

ووفق مواقع إخبارية إيطالية، فالمهاجر المغربي توجه إلى الكنيسة طلبا للطعام، لكن المكلفة رفضت فتح الباب، مما جعله يفقد أعصابه ويثور في وجهها.

هذا وبعد إلقاء القبض على الشاب المغربي، وُجهت له تهمة الاعتداء على موظفين عموميين أثناء أداء عملهم.

ولم تنته قصة الشاب البالغ 25 سنة، إلى هنا، بل قدمت الشرطة ضده بلاغا آخر، بتهمة الاعتداء على زميلهم باستعمال قطعة معدنية كان يحملها والتسبب في نقله للمشفى لتلقي العلاجات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح