المزيد من الأخبار





الجهة الشرقية.. "اختلالات" مستشفيات إقليم الدريوش تدفع أطر الصحة إلى الاحتجاج


ناظورسيتي -متابعة

وجّه المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية في الجهة الشرقية نداء دعا فيه إلى تنظيم وقفة احتجاجية بعد غد الخميس احتجاجا على "الاختلالات" التي تشهدها مستشفيات إقليم الدريوش. وفي هذا السياق، أفادت نقابة الفدرالية الديمقراطية للشغل بأنّ الشغيلة الصحية في الإقليم قد تجندت من أجل مواجهة كورونا في الصفوف الأمامية مشتغلة في أسوأ الظروف لخدمة الوطن والمواطنين، في غياب تامّ للدعم المادي والمعنوي من قبَل المسؤولين، مركزيا ومحليا.

ووجّهت النقابة انتقادات لمسؤولي الصحة في الجهة الشرقية، مبرزة ما وصفته بـ«سوء تسيير وخروقات لا تعدّ ولا تحصى» يشهدها المركز الصحي الحضري في الدريوش، وسط توقعات بأن تنظم النقابة المذكورة وقفة احتجاجية أمام المديرية الجهوية للصحة في وجدة بعد غد الخميس، ينتظر أن ينخرط فيها العديد من الأطر الصحية في الجهة، خصوصا من المنخرطين في التنظيم النقابي المذكور.


يشار إلى أن الأطر الصحية في الجهة الشرقية تعاني، كما هو شأن نظرائهم في مختلف مستشفيات المغرب، من ظروف اشتغال غير ملائمة في ظل الوضعية الوبائية التي تشهدها البلاد، بعد تفشي جائحة كورونا، في ظل أوضاع غير طبيعية، ناهيك عن تسجيل "اختلالات" أو "سوء تسيير"، كما لمّح إلى ذلك مكتب النقابة الوطنية للصحة العمومية بالجهة الشرقية في ما يتعلق بمستشفى الدريوش.

وتستنكر الأطر الطبية بالجهة الشرقية ما تصفه "العشوائية في التسيير والتدبير، وتتبع المرضى والتكفل وإيوائهم منذ بداية الجائحة، والنقص الحادّ في المعدات الطبية، وانعدام وسائل الحماية للمرضى والأطر الصحية، والعديد من الصعوبات والإشكالات، التي ظلت تشتغل في ظلها دون ظهور بوادر تحسّن، ما دفعها إلى التفكير في الانخراط في هذه الوقفة الاحتجاجية المتوقع تنظيمها بعد غد الخميس.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح