الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور تربط ارتفاع الهجرة السرية بحراك الريف


الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور تربط ارتفاع الهجرة السرية بحراك الريف
ناظورسيتي


ربطت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع الناظور، علاقة تنامي هجرة الشباب المغربي نحو أروبا، بـ”حراك الريف”، وأكدت الجمعية في تقرير عام أنجزته حول الهجرة واللجوء بمنطقة الناظور لسنة 2018، على أن الظاهرة عرفت ارتفاعاً بالتزمان مع الإحتجاجات في منطقة الريف.

وجاء في تقرير الجمعية التي عرضته اليوم الأربعاء في ندوة صحفية بمقرها بالرباط، أنه “إذا كانت هجرة الشباب المغربي قبل الحراك جد ضئيلة، فإن الظاهرة عرفت ارتفاعاً كبيراً خلال هذا الحراك وبعده وبالضبط بعد لجوء السلطات لقمع الإحتجاجات السلمية ومطاردة النشطاء واعتقال العديد منهم أثر مسيرة 20يوليوز 2017”.
وتابع التقرير “وقد لاحظ فرع الجمعية لجوء اعداد كبيرة من الشباب إلى الهجرة عبر قوارب انطلاق من جميع شواطئ الناظور والدرويش بما في ذلك بعض نشطاء الحراك الذين لجؤوا لمليلية”.
وأضاف التقرير “في الوقت الذي لم تقم فيه السلطات بأية اجراءات لوقف هذه الهجرة المفاجئة على غرار ما تقوم به عنظما يتعلق الأمر بالمهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء. حيث لم يتم اعتراض سوى 3 قوارب هجرة سنة 2017 و8قوارب أخرى سنة 2018. كما نقل إلى المستشفى الحسني بالناظور 25 جثة لمهاجرين مغاربة فيما لا يعرف العدد الحقيقي للمختفين”.

وكشف التقرير “من غريب الصدفة أن هذه الفترة تزامنت مع قيام القوات العمومية بحملات واسعة ضد مخيمات المهاجرين بغاباتع الناظور وخاصة مخيمات “بولينغو” أوقفت عدد كبير من المهاجرين وإفراغها بشكل شبه كامل من المهاجرين. وكان هدف السلطات من ذلك الإبعاد المؤقت لهؤلاء المهاجرين لتوجيه المهربين للعمل مع هذا الطلب الجديد المتمثل في الشباب المغربي”.



1.أرسلت من قبل أبو خالد في 21/03/2019 18:22
إن ظاهرة الهـجرة السرية عرفت ارتفاعاً كبيراً خلال الحراك وبعده وبالضبط بعد لجوء السلطات لقمع الاحتجاجات السلمية ومطاردة النشطاء واعتقال العديد منهم وكذلك بعد تنامي وتفشـي ظاهـرة البطالة.
وأن اعدادا كبيرة من الشباب التجأ إلى الهجرة عبر قوارب الموت انطلاق من جميع شواطئ الناظور والدرويش بما في ذلك بعض نشطاء الحراك الذين لجأوا لمليلية المحتلة.
لأن السلطات لم تقم بأية اجراءات لوقـف نـزيف هذه الهجرة المفاجئة ، بل تهتم فقط بالمهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء. كما أن سلطات الجزائر تشجع الأفـارقة وتفتح لهم الحدود ليلتحقوا بالمغرب ، كما تقول لهم اذهبوا الى المغرب ، فإن الاتحاد الأوروبي يدفع مبالغ للمغرب كمساعدة من أجلكم لإيوائكم هنــاك .
تقوم القوات العمومية أحيانا بحملات ضد مخيمات المهاجرين بغابات الناظور والنواحي . ولكن لا يتم إرجاعهم الى بلدانـهم الأصلية. وكان هدف السلطات من ذلك الإبعاد المؤقت لهؤلاء المهاجرين لتوجيه المهربين للعمـل ، واستقبال المساعدات من الاتحـاد الأروبي . إنهـا قمـة الـذل و الهــوان...

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية