الجمعية الحسنية لتجار و مصدري المنتوجات البحرية بميناء بني نصار توزع 60 قفة غذائية على الأسر المعوزة


في عز جائحة فيروس كورونا و التي ارخت بظلالها على عدد كبير من الأسر الفقيرة و المعوزة على وجه الخصوص لتزيد من تعميق جراحها ، ولأجل التخفيف عن هذه الفئة الهشة من المجتمع، بادر جل أعضاء الجمعية الحسنية لتجار و مصدري المنتوجات البحرية بميناء بني أنصار- الناظور، إلى الانخراط في هذه العملية الانسانية و أستهدفت أكثر من 60 أسرة معوزة في حس وطني و تضامني مع الدولة لمواجهة هذه الازمة .

و تأتي هذه المبادرة الانسانية من الجمعية مباشرة بعد اتخاذ الاجراءات الوقائية من طرف السلطات العمومية لمواجهة انتشار فيروس " كورونا" و الحد من التنقل للأفراد مع ملازمة المنازل و تفعيلا للفصل 40 من دستور المملكة المغربية الذي ينص حرفيا انه على " على الجميع ان يتحمل بصفة تضامنية و بشكل يتناسب مع الوسائل التي يتوفرون عليها ، التكاليف التي تتطلبها تنمية البلاد و كذا تلك الناتجة عن الاعباء الناجمة عن الآفات و الكوارث الطبيعية التي تصيب بلادنا " .

ودعا رئيس الجمعية الحسنية لتجار و مصدري المنتوجات البحرية بميناء بني انصار- الناظور السيد محمد اعراب ، وهو أحد المشرفين على هذه المبادرة التضامنية، إلى تقديم الدعم في هذه الفترة الصعبة ، يقول : " إنها أيام حرب ضد عدو مجهول، كلنا مجندون للدفاع عن بيوتنا وأولادنا و بلدنا ، و هي تبين المعدن النفيس الذي يتمتع به المغاربة وروح التضامن والتآزر والتعاون الذي يميزهم".

ختاما، لم يفوت رئيس الجمعية السيد أعراب دعوة المواطنين الى مساعدة الدولة في مطالبتهم بالبقاء في المنازل لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد ، " لانه حان الوقت لنتصرف بوعي و بمسؤولية و بمواطنة" يقول السيد أعراب












تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح