الجزيرة تتذكر اللاعب الريفي عبد الحق نوري: فاجعة أنهت موهبة مغربية عالمية واعدة


الجزيرة تتذكر اللاعب الريفي عبد الحق نوري: فاجعة أنهت موهبة مغربية عالمية واعدة
ناظورسيتي - متابعة

تحت عنوان "عبد الحق نوري.. فاجعة أنهت موهبة مغربية واعدة"، خصص الموقع الإلكتروني لقناة الجزيرة الإخبارية، اليوم الخميس 13 دجنبر الجاري، حيزاً هاما، للاعب الهولندي ذو الأصول الريفية عبد الحق نوري، الذي تعرض لفاجعة كروية، مع فريقه أياكس أمستردام، قبل سنة ونصف، حيث نجى بأعجوبة كبيرة من الموت.

وكتب موقع الجزيرة الإخبارية:

في الـ8 من شهر يوليوز من السنة الماضية، ضربت فاجعة عالم المستديرة الساحرة وأسفرت عن إنهاء مسيرة كروية لموهبة هولندية من أصول مغربية كانت واعدة وينتظر منها الكثير، غير أن عمر مسيرة لاعب أياكس أمستردام السابق عبد الحق نوري في المستطيل الأخضر كان قصيرا وقصيرا جدا، حيث توقفت المسيرة في العشرين.

يوم الفاجعة

مباراة ودية بين أياكس وفيردر بريمن استعداد لموسم 2017-2018 وتحديدا في الدقيقة الـ72 منها، نوري يعيش مجريات المباراة، مشى خطوتين ونام على الأرض لتهرع طواقم الإسعاف وتحاول علاجه، غير أن الإصابة كانت خطيرة واحتاج لنقله بالطائرة خارج الملعب ولكن الأمور كانت أسوأ مما ظن الجميع.

اللاعب مصاب بتلف في الدماغ وحياته مهددة بالخطر ولن يلعب كرة القدم مجددا حتى لو استعاد عافيته، خبر نزل كالصاعقة على جماهير أياكس واللاعبين والإداريين وكل من عرف يوما هذا الشاب الذي كانت تتأهب الفرق الكبيرة للتعاقد معه.

ولكي تكون المصيبة كاملة تواثرت أنباء على أن احتمال بقاء نوري على قيد الحياة ضعيف، غير أن الشاب قاوم وخرج بعد عشرين يوما من العناية الفائقة وبات يستطيع التنفس بشكل طبيعي.

عام من الكارثة

كشف شقيقه عبد الرحيم أن نوري لم يعد في غيبوبة وبدأ يفيق ويتحسن بشكل بطيء، وتابع أنه “بدأ يستعيد وعيه وبات يتواصل بالحد الأدنى وعندما نطلب منه أمرا يحرك فمه ويرفع حاجبيه”.

مسيرة عبد الحق نوري

وشارك نوري، المولود في أمستردام لأبوين مغربيين، في 15 مباراة مع أياكس بمختلف المسابقات موسم 2016-2017، وسجل هدفا واحدا ولعب مع منتخبات هولندا لجميع الفئات السنية.

تقرير طبي

قبل التطور البسيط الذي طرأ على صحة نوري رسم الأطباء صورة سوداوية لحالة نوري، حيث قالوا لعائلته إن “اللاعب لن يستطيع الكلام أو الأكل والتحرك دون مساعدة لأن جسمه بات خاليا من الأوكسجين”.

واللافت أن الفريق الهولندي أقر أن نوري تلقى علاجا طبيا غير مناسب بعد انهياره في الملعب، وأكد أياكس أنه “يعلم مسؤولياته وملتزم تجاه اللاعب حتى يتلقى العلاج اللازم”.

تضامن أصدقائه ومحبوه

هذه الفاجعة لاقت تضامنا كبيرا مع اللاعب وأطلق محبوه وسم “ابق قويا يا نوري” كما أهدى زميله السابق ونجم روما الحالي باتريك كلويفرت -الذي يلعب بنفس الرقم الذي كان يرتديه نوري “34”- هدفا سجله ورفع قميصا كتب عليه اسم نوري ورقمه.

وانتشر على مواقع التواصل فيديو للتضامن مع “آبي” ظهر فيه عدة لاعبين في مقدمتهم الفرنسي عثمان ديمبلي الذي يرتدي حذاء عليه رقم اللاعب واسمه تعبيرا عن التضامن وبعث رسالة له أن عالم كرة القدم لن ينساه.

تأسيس جمعية

وبعد الحالة التي وصل إليها نوري، تؤسس عائلته جمعية لمساعدة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح