الجالية تفكر في تغيير وجهة السفر الصيفية بسبب ارتفاع أسعار التذاكر إلى الناظور


الجالية تفكر في تغيير وجهة السفر الصيفية بسبب ارتفاع أسعار التذاكر إلى الناظور
ناظورسيتي - ع.أ

أصبح عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج يفكرون جديا في تغيير وجهاتهم السياحية مستقبلا، نتيجة ارتفاع ثمن تذاكر السفر إلى المغرب.

وقد كشف أحد أفراد الجالية المقيمين بألمانيا، من خلال تدوينة نشرها بخصوص ارتفاع ثمن تذاكر السفر على متن الطائرة إلى المغرب، قائلا: " تذاكر الخطوط الملكية المغربية من دوسلدون إلى الناظور في عطلة الصيف ذهابا وإيابا بين 600 و700 أورو".

ويضيف قائلا، في نفس السياق، مشيرا إلى الخطوط الملكية المغربية " هذا الكرم الحاتمي منها سيدفع كثير من أبناء الجالية إلى تعلم التركية. شكرا على الدعم التقني." في إشارة منه إلى أن العديد من أبناء الجالية المغربية سيغيرن وجهتهم السياحية إلى تركيا بدلا من المغرب، مستقبلا.

ويعد هذا المشكل، ارتفاع ثمن التذاكر، واحد من المشكلات العديدة التي تعيق السياحة المغربية، وجعل السائح ينفر منها، سواء تعلق الأمر بالجالية المغربية، أو الأجانب، وكذا المغاربة القاطنين بالمغرب، الذين أصبحوا هم الأخرين يفضلون قضاء عطلهم خارج أرض الوطن.


فمشكلة الأسعار، وجودة الخدمات، إضافة إلى أمور أخرى هي التي تعيق السياحة المغربية، وتجعل السائح المفترض، يغير وجهته إلى دولة أخرى، توفر له تذاكر بأثمنة مناسبة وإقامات في المتناول، وخدمات متنوعة وذات جودة عالية.

ومن المرتقب أن يفقد المغرب عدد مهم من السائحين، خاصة من أبناء الجالية المغربية المقيمين خارج أرض الوطن، حيث أصبحت تركيا وإسبانيا وفرنسا من بين أهم الوجهات المفضلة لفئة لا بأس بها من المغاربة لقضاء العطلة الصيفية، فأغلب هؤلاء يبحثون عن عوالم جديدة وحاجيات متنوعة وذات جودة، إضافة إلى الحرية المتاحة لهم هنالك، وكل ذلك بأثمنة في متناول الجميع، مقارنة بالمغرب الذي تعرف فيه الأسعار ارتفاعا صروخيا خلال عطلة فصل الصيف، وهذا ما قد ينعكس سلبا على قطاع السياحة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح