التنسيق النقابي يتهم المديرية الاقليمية للتعليم في الناظور بتكريس الاستبدادية والمزاجية


التنسيق النقابي يتهم المديرية الاقليمية للتعليم في الناظور بتكريس الاستبدادية والمزاجية
ناظورسيتي: م ا

اتهم التنسيق النقابي المكون من الجامعتين الحرة والوطنية والنقابة الوطنية للتعليم بالناظور، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية في الناظور، بتكريس الاستبدادية والمزاجية في علاقتها بالنقابات، وبالرفع من مؤشر الاحتقان التربوي داخل الإقليم.

وقال بيان توصلت "ناظورسيتي" بنسخة منه، إن التنسيق الثلاثي وتعبيرا منه عن روح "التشاركية"، واستشعار لواجبه في إثارة كل ما فيه مصلحة المنظومة التربوية بإقليم الناظور، راسل المديرية الإقليمية من أجل طلب لقاء عاجل بتاريخ 20 أكتوبر المنصرم، في نقط آنية تهم الأسرة التعليمية، إلا أن المسؤولة الاولى عن قطاع التربية الوطنية تجاهلت الطلب الأمر الذي يبعث عن اهانة مقصودة للعمل النقابي.

واضاف "إن تجاهل طلب عقد اللقاء، يعد سابقة في الامتهان الممنهج للعمل النقابي"، الأمر الذي استدعى عقد تنسيق لقاء مستعجل لتدارس سبل الرد والآفاق النضالية المقبلة، معلنا للرأي العام، رفضه لكل أشكال المزاجية التي تتعامل بها المديرية الإقليمية في علاقتها مع النقابات.

ودعا التنسيق، مديرة وزارة التربية الوطنية إلى مراجعة تصوراتها حول العمل النقابي، معتبرا أن تجاهل طلب عقد اللقاء هو استخفاف علني منها بقمة الحوار في ظل الأزمة التي يعرفها الدخول المدرسي بالإقليم.


كما أدان "تبني المديرية للمقاربة الاقصائية الانفرادية في تدبير الشأن التعليمي، في ضرب صارخ لكل المذكرات الصادرة والمفصلة في العلاقة الممكنة والضرورية مع الهيئات النقابية، واستمرارها في هضم حقوق الشغيلة التعليمية بالاقليم".

وتساءلت النقابات الثلاث، عن المعايير التي استند عليها تدبير الخصاص والفائض في المرحلة الثانية، من تكليفات بدل الانتقال من أجل المصلحة، وأخرى في مواد متآخية تعرف فائضا. في وقت أعلن فيه التنسيق تشبثه بحق مأسسة العلاقة بين المديرية والشركاء بعيدا عن اللقاءات الصورية والشكلية، مع استحضار قاعدة الوقوف مع الشركاء على مسافة واحدة، والتساؤل عن الجهة الحقيقية الضالعة في صنع القرار وتوجيه علاقة المديرية بالنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.

إلى ذلك، أعلن البيان، تضامنه المطلق مع نضالات حملة الشهادات، مع التأكيد على استمرار النقابات الثلاث في تنزيل البرنامج النضالي المعلن عنه في بيان سابق، والتشبث بجميع القضايا العادلة والمشروعة لرجال ونساء التعليم بالإقليم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح