التساقطات المطرية تغرق أحياء وشوارع مدينة الناظور.. وتخوف الساكنة من وقوع كارثة


ناظورسيتي: بدر الدين أبعير

أدت التساقطات المطرية التي شهدتها مدينة الناظور منذ ليلة يوم أمس الجمعة، والتي مازالت لحدود الساعة، تتهاطل على مختلف أحياء المدينة، إلى غرق جل الأحياء والشوارع، بحيث انفجرت العديد من قنوات المياه العادمة بشكل كارثي، أدى إلى ارتفاع في منسوب المياه التي لم تجد طريقها إلى المجاري، ناهيك عن الروائح الكريهة وانتشار النفايات.

وحسب ما عاينته عدسة "ناظورسيتي"، فإن حالة من الخوف أصبح يعيشها كل مواطن ناظوري، بحيث أن أغلب الشوارع الرئيسية وحتى الفرعية منها بأهم أحياء المدينة، انطلاقا من وسط الناظور نحو بني انصار أو عبر الطرق المؤدية إلى جماعة أزغنغان مرورا بإحدادن، امتلأت عن أخرها بمياه الأمطار، ما أدى بشكل كبير إلى عرقلة حركة السير سواء في وجه الراجلين أو أصحاب الدرجات والسيارات.


وفي ذات السياق، أشار متحدثون لـ "ناظورسيتي"، إلى أن اليوم يتضح جليا عدم جدية الجهات المعنية بالأمر في معالجة مشكل شبكة تصريف المياه بالناظور، بحيث أنه لأزيد من 20 سنة، تعيش المدينة نفس المشكل، بحيث أن القنوات المهترئة التي يعتمد عليها اليوم في تصريف مياه الأمطار يزيد عمرها عن 30 سنة.

وأكد متتبعون للشأن العام بالمدينة بالقول "في الأمس كنا نناشد المسؤولين بالتدخل لتجنب الكوارث، أما اليوم فما عدنا بحاجة لهم، إذ أصبحنا ندعوا الله بجلاله إلى اللطف والعناية بنا في أسوء أحوالنا.."، مبرزين أن من كنا نناشدهم بإصلاح الأوضاع عبروا عن مواقفهم من غيرتهم على حال الناظور ولا يحتاج الأمر إلى تفسيرات.




IMG_0302.jpg
IMG_0303.jpg
IMG_0304.jpg
IMG_0307.jpg
IMG_0309.jpg
IMG_0312.jpg
IMG_0314.jpg
IMG_0318.jpg
IMG_0319.jpg
IMG_0323.jpg
IMG_0326.jpg
IMG_0327.jpg
IMG_0328.jpg
IMG_0330.jpg
IMG_0337.jpg
IMG_0339.jpg
IMG_0341.jpg
IMG_0343.jpg
IMG_0344.jpg
IMG_0346.jpg
IMG_0348.jpg
IMG_0352.jpg
IMG_0353.jpg
IMG_0360.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح