التخوف من إغلاق مفاجئ للحدود يدفع أفراد الجالية المغربية للعودة لبلدان إقامتهم


ناظورسيتي: متابعة

مع بداية ظهور موجة وبائية جديدة و ما رافقها من قرارات مشددة، بدأت أفواج عديدة من الجالية المغربية تعود لبلدان إقامتها في ظل مخاوف من أن تصل الإجراءات لإغلاق الحدود.

و في هذا الصدد، أوضح صاحب وكالة أسفار ، أنهم تلقوا في الساعات الماضية عددا من طلبات تغيير التذاكر الخاصة بموعد العودة من طرف مهاجرين مغاربة مقيمين بدول أوروبا و أمريكا و الخليج.

و أكد المصدر ذاته أن عددا من أبناء الجالية المتواجدين حاليا بالمغرب اتصلوا بوكالات الأسفار و شركات الطيران لبحث تقريب تاريخ العودة و تسريعه في ظل المخاوف التي ارتفعت من أن تشمل قرارات الحكومة إغلاق الحدود الجوية بعد القرارات التي تم اتخاذها أمس بإغلاق بعض المدن.

و تضاعفت مخاوف الجالية من أن يتكرر سيناريو السنة الماضية بعد أن أغلقت السلطات المطارات و الموانئ و ظل عدد منهم محاصرا في بلد النشأة بعيدا عن أسرته الصغيرة و مقر عمله لفترة طويلة.


أصدرت الحكومة المغربية، التي يترأسها سعد الدين العثماني، بلاغا جديدا، يتضمن مجموعة من الإجراءات، للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

وحسب البلاغي ذاته فإن الإجراءات الجديدة التي قررت الحكومة اتخاذها، ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من يوم غد الثلاثاء 3 غشت الجاري.

وتشمل هذه الإجراءات، حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا.

كما تمنع التنقل من وإلى مدن الدار البيضاء، مراكش وأكادير. ويستثنى من هذا القرار الأشخاص الملقحين المتوفرين على شهادة "جواز التلقيح"، الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة، الأشخاص المكلفين بنقل السلع والبضائع، إضافة إلى العاملين في القطاعين العام والخاص الحاملين لوثيقة "أمر بمهمة" موقعة ومختومة من طرف رؤسائهم في العمل.

إضافة إلى إغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة التاسعة ليلا، وإغلاق الحمامات وقاعات الرياضة والمسابح المغلقة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح