التازي: منطقة الريف تعاني من "نفاق الدولة" وليس هناك قانون مغربي يمنع استهلاك "الحشيش"


ناظورسيتي -متابعة

قال كريم التازي، الذي كان الملك محمد السادس قد عيّنه ضمن فريق إعداد النموذج التنموي الجديد، في ندوة نظمتها اللجنة أمس الخميس افتراضيا، بشأن تقنين استهلاك الحشيش، إنه “ليس هناك أسهلُ من شراء الحشيش في الدار البيضاء، بينما تحدث باحثون عن الصعوبات التي واجهتهم للحصول عليه رسميا.

وجاء حديث التازي تعليقا على مداخلات لباحثين في الندوة ذاتها تطرّقوا للصّعوبات التي تعترضهم في سبيل الحصول، رسميا، على "الكيف" في إطار دراساتهم.

وشدّد التازي في الندوة ذاتها على ازدواجية الدولة في تعاملها بـ"النفاق"، الذي يعاني منه سكان الريف، حيث أن ما يفوق 250 ألف نسمة، ساكنة المنطقة، "مجرمون" ويمكن اعتقالهم في أي وقت.

وأكد المتحدث ذاته غياب بند في القانون المغربي يمنع استهلاك الحشيش، مبرزا أن الظّهيرين الصادرين بهذا الشأن صدرا في فترة الاستعمار، وأن استمرار العمل بهما هو شكل من أشكال الضغط الأوربي لحماية سِلعه، من خمور وتبغ، التي يتم تصريفها في المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح