البيجيدية "شيخي" بعد وصفها حراك الريف بالصامت: لا يمكن التكهن بما سيؤول إليه هذا الوضع المتأزم


البيجيدية "شيخي" بعد وصفها حراك الريف بالصامت: لا يمكن التكهن بما سيؤول إليه هذا الوضع المتأزم
ناظورسيتي


حذرت المستشارة البرلمانية السابقة المنضوية تحت لواء حزب العدالة والتنمية، سعاد شيخي، مما سيؤول إليه الوضع بمنطقة الحسيمة، معقل حراك الريف، بعد سيادة ما وصفته بـ"الصمت".

واستهلت الناشطة الحزبية شيخي، تدوينة لها عبر موقع فايسبوك بالقول "لا تفرحوا كثيرا، ولا تستهينوا بالهدوء والركود الذي يخيم على الحسيمة، هذه البقعة الجريحة من أرض الوطن".

وأضافت إبنة الحسيمة "إنه حراك صامت، هو العنوان الذي يسود هذه الفترة، لمحاولة لملمة الجراح العميقة، واستيعاب كل تلك الضربات، التي توالت بتواطؤٍ مع الخونة والمغفلين في الداخل والخارج".

وأردفت المتحدثة "إنها مرحلة صعبة، ولا يمكن التكهن بما سيؤول إليه هذا الوضع المتأزم، إلا أن الضغط لا يولد سوى الانفجار".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح