البوستاتي المعتقل على خلفية حراك الحسيمة يواجه بدليل الاعتداء على رقيب بالقوات العمومية


البوستاتي المعتقل على خلفية حراك الحسيمة يواجه بدليل الاعتداء على رقيب بالقوات العمومية
متابعة

واجه حكيم الوردي ممثل النيابة العامة وسيم البوستاتي المعتقل على خلفية “حراك الريف”، بمكالمة هاتفية جمعته بخطيبته يكشف فيها لها أنه اعتدى على أحد أفراد القوات العمومية خلال وقفة احتجاجية بمنطقة ببوكيدارن قائلا “باقي دمو في سباطي”، وذلك حسب ما ذكره الوردي.

وقال ممثل النيابة العامة، مساء يوم أمس الاثنين، خلال جلسة محاكمة معتقلي “حراك الريف” وحميد المهداوي مدير موقع “بديل” المتوقف عن الصدور، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، إنه “تم التقاط مكالمة لأحد المتابعين في ملف أحداث الحسيمة، وهو وسيم البوستاتي، حيث أجرى مكالمة مع خطيبته كشف لها فيها أنه اعتدى على أحد أفراد القوات العمومية خلال وقفة احتجاجية بل إن حذاؤه الرياضي يحمل أثار دم لفرد من القوات العمومية”، وواجه ممثل النيابة العامة المتابع بتصريحاته أمام الضابطة القضائية والتي تهم تفاصيل مكالمته مع خطيبته.

وأضاف الوردي خلال طرحه أسئلة على وسيم البوستاتي، أن "أحد أفراد القوات العمومية، وهو الرقيب عبد الوهاب الطالبي، أكد في محضر استماع له بعد خضوعه للعلاج بالمستشفى العسكري بالرباط، الذي نقل إليه على متن مروحية تابعة للدرك الملكي، أنه تعرض خلال وقفة ببوكيدارن إلى هجوم بالحجارة أفقدته الوعي وسقط أرضا بعد استرجاع الوعي تعرض لهجوم مباشر بالركل والرفس على رأس من قبل محتجين".

وقد قررت المحكمة كذلك تأجيل مناقشة إحدى المكالمات التي عرضت محضر تفريغها على معتقل أخر وهو الحسين الإدريسي، إلى حين حضور مترجم، هذا الأخير الذي قال حكيم الوردي بخصوصه أن النيابة العامة بعد قرار المحكمة الاستعانة به راسلت المعهد الملكي للأمازيغية للاستعانة بأحد الباحثين الأمازيغ في الترجمة خلال هذه المحاكمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح