البروفيسور الإبراهيمي يقترح الجرعة الثالثة للمسنين ومهنيي الصحة وتسريع تلقيح القاصرين


البروفيسور الإبراهيمي يقترح الجرعة الثالثة للمسنين ومهنيي الصحة وتسريع تلقيح القاصرين
ناظورسيتي


دعا البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية التابعة لوزارة الصحة، إلى تعزيز مناعة المسنين والأطر الصحية بجرعة ثالثة من لقاح كورونا، لحمايتهم من تطوير الحالات الحرجة، كما فعلت كل الدول المتقدمة، وكذا تلقيح فئة أقل من 18 سنة لكسر سلسلة التفشي، حتى نصل إلى 50 في المائة من الملقحين في منتصف شهر شتنبر المقبل.

وطالب مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية، في تدوينة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بترشيد الخطاب الموجه للمغاربة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، بالجمع بين العلاج والتلقيح حتى نصل إلى مصاف الدول التي عادت إليها الحياة الطبيعية بفضل نسبة التلقيح، مادامت بلادنا تتوفر على مخزون مهم من اللقاحات.

وفي ذات السياق، كانت وزارة الصحة قد قررت بداية الأسبوع الجاري، توسيع الفئة المستهدفة بالتلقيح لتشمل الأشخاص البالغين من العمر 18 سنة فما فوق، بهدف تسريع وتيرة عملية التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا المستجد وتحقيق المناعة الجماعية.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أنه من أجل تسهيل استفادة المواطنات والمواطنين من عملية التلقيح الوطنية، فإنه بإمكان الأشخاص المستهدفين التوجه إلى أقرب مركز للتلقيح لأخذ جرعاتهم سواء الأولى أو الثانية، بدون شرط عنوان وبلد السكن.


وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، عن تسجيل 9703 إصابة جديدة بـ"كوفيد- 19" و7197 حالة شفاء و103 وفيات خلال الـ24 ساعة الماضية.

وذكرت الوزارة في النشرة اليومية أن عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لـ(كوفيد-19) بلغ 16 مليون و961 ألف و675 شخص، فيما بلغ عدد الملقحين بالجرعة الثانية 12 مليونا و341 ألف و745 شخصا.

ورفعت الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس، العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 782 ألف و097 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 688 ألف و902 حالة، بنسبة تعاف تبلغ 88.1 في المائة، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 11 ألف و345 وفاة بنسبة فتك قدرها 1.5 في المائة.

وسجلت الوفيات الجديدة في جهات الدار البيضاء-سطات (10)، والرباط-سلا-القنيطرة (13)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (12)، وجهة الشرق (11)، ومراكش-آسفي (10)، وسوس-ماسة (13)، وبني ملال-خنيفرة (16)، وفاس مكناس (4)، ودرعة-تافيلالت (5)، وكلميم-واد نون (6)، والعيون الساقية الحمراء (2)، والداخلة-وادي الذهب (1).


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح