البرلماني مضيان يقترح تخصيص تعويض لكل موظف عمومي يبتسم في وجه المواطنين


ناظورسيتي -متابعة

تقدّم نورالدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي في مجلس النواب، باقتراح "طريف" لوزير المالية والاقتصاد وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، يقضي بتخصيص "تعويض عن الابتسامة" للموظفين في مصلحة الاستقبال داخل الإدارات العمومية المغربية. وردّ مضيان، ابن مدينة الحسيمة، الذي كان يتحدث خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة المالية والاقتصاد وإصلاح الإدارة بمجلس النواب، اليوم الخميس، طلبه هذا إلى خوف المغاربة من ولوج الإدارة بسبب سلوكيات تعود إلى عهد الاستعمار.

وتابع مضيان أن "المغاربة يخافون من الإدارة بسبب تراكم سلوكيات من الاستعمار وبعد الاستقلال وإلى يومنا هذا"، مضيفا أن تخصيص تعويض بسيط للموظفين من أجل الضحك سيعيد الابتسامة إلى وجوه الموظفين في الإدارة. وتابع أن “الموظف من الدّخْلة كيخوّفك بعبارة شنو بغتي”، مشيرا إلى أن "المواطن المغربي في حاجة إلى التعامل الجيد، حتى ولو لم يتمكن الموظف من تقديم أية خدمة إدارية له".


وفي سياق آخر، دعا نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي في مجلس النواب، وزيرَ الاقتصاد والمالية وتحديث الإدارة، محمد بنشعبون، إلى "التفكير في سياسة الانتشار"، لأنّ هناك إدارات فيها تراكُم للموظفين وأخرى فيها خصاص. وكان المتحدث ذاته قد صرّح، في وقت سابق، بأن "حزب الاستقلال يمارس السياسة باحترام تامّ لثوابت الأمة ومؤسسات الدولة، وهو يمارسها بمنطق الدفاع عن المصالح العليا للبلاد والقضايا العادلة للمواطنين، وليس بمنطق المزايدات السياسية أو التحدي لأية جهة كانت".

وفي علاقة بفيروس كورونا المستجدّ، كان نور الدين مضيان قد عبّر، في حوار صحافي، عن آرائه التي تتسم عادة بقوة انتقادها لقضايا السياسة والاقتصاد والمجتمع في المغرب، قائلا إن هناك "ارتباكا وضعفا لدى الحكومة في التعامل مع أزمة كورونا وتضاربا في الآراء بين مكونات الأغلبية الحكومية في ما يتعلق بالطريقة المثلى للتعامل مع هذه الجائحة العالمية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح