البرلماني مصطفى الخلفيوي يسائل وزير الصحة عن أسباب التأخر في أشغال المستشفى الإقليمي للدريوش


البرلماني مصطفى الخلفيوي يسائل وزير الصحة عن أسباب التأخر في أشغال المستشفى الإقليمي للدريوش
ناظورسيتي | متابعة

وجه المستشار البرلماني، وعضو مجلس الشرق، مصطفى الخلفيوي، سؤلا كتابيا لوزير الصحة، أنس الدكالي، حول أسباب التأخر في أشغال المستشفى الإقليمي للدريوش، وكذا الإجراءات المتخذة لتحسين العرض الصحي بالإقليم.

وأشار الخلفيوي ضمن ذات السؤال الكتابي، أن ساكنة إقليم الدريوش التي تقدر بـ 211059 نسمة، لا زالت تتطلع إلى أن يتم فتح المستشفى الإقليمي الذي يعرف تأخرا ملحوظا في الأشغال التي كانت مقررة أن تنتهي نهاية سنة 2017.

وسلط الخلفيوي المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة ضمن ذات السؤال الضوء على المعاناة التي تعيشها ساكنة إقليم الدريوش بسبب الوضعية المتدهورة للقطاع، وغياب التجهيزات الأساسية وقلة الموارد البشرية، مشيرا إلى أن هذا الواقع يدفع المرضى إلى التوجه صوب مستشفيات الناظور و الحسيمة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح