البرلماني الناظوري فاروق الطاهري: تقارير بينت عدم جدية القناة الأولى والثانية في التعامل مع الأمازيغية في الإعلام


البرلماني الناظوري فاروق الطاهري: تقارير بينت عدم جدية القناة الأولى والثانية في التعامل مع الأمازيغية في الإعلام
ناظورسيتي

دعا فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، وزير الاتصال ومجلس "الهاكا" إلى القيام بالواجب، بخصوص عدم احترام قنوات القطب العمومي لدفاتر التحملات التي تنص على تخصيص 30 في المائة للأمازيغية، وهي النسبة المقررة في دفاتر تحملاتها.

وأكد فاروق الطاهري، برلماني عن حزب العدالة والتنمية، في تعقيب له أثناء جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين 17 دجنبر الجاري، أن العرض الاذاعي والتلفزي في الشق المتعلق بالامازيغية لا يرقى إلى مستوى الرهانات الوطنية الكبرى ذات الحصانة الدستورية، ويضعنا أمام مفارقة كبرى، بين الإطار الحقوقي والدستوري الذي يعطي المكانة للأمازيغية في الإعلام والممارسة الفعلية.

وأضاف الطاهري، أن مجموعة من التقارير بينت عدم جدية القناة الأولى والثانية في التعامل مع الأمازيغية في قطاع الإعلام، بحيث أكدت على عدم احترام الالتزامات المتعلقة بالأمازيغية جزئيا أو كليا في القطب العمومي، وعدم التزام قناة الأمايزيغية ب 24 ساعة للبث طبقا للمادة 43 من دفتر التحملات، وعدم الالتزام بالنشرة الإخبارية بلغة معيارية ونشرة اقتصادية ونشرة اجتماعية وأخرى ثقافية طبقا للمادة 47.

وتابع المتحدث ذاته، أن القناة الأولى هي الأخرى لا تلتزم بالمادة 34 التي تنص على بث برنامج لتعلم الأمازيغية، مردفا أن قناة الرياضية لا تلزم بدورها ببث نشرة بالأمازيغية طبقا للمادة 102، إضافة إلى عدم تخصيص القناة الثانية لحصة واضحة للأمازيغية بناء على المادة 38 من دفتر التحملات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية