البرلماني البوكيلي يسائل وزيرة التضامن حول انتشار ظاهرة المشردين ومركز الإيواء بالدريوش


ناظورسيتي :

وجه عبد الله البوكيلي، النائب البرلماني عن إقليم الدريوش، سؤالا كتابيا إلى وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، حول ظاهرة انتشار المشردين بمدينة الدريوش، والمناطق المجاورة، مطالبا بإحداث مؤسسات اجتماعية لإيوائهم.

وقال البوكيلي، الذي يشغل مهام المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بالدريوش في سؤاله، أنه "في إطار توفير البنيات التحتية والمؤسسات الخاصة بإيواء الأشخاص في وضعية هشة بدون مأوى، تعرف الجماعات التابعة لإقليم الدريوش وخاصة مدينة الدريوش وجودا لافتا لأعداد كبيرة من هذه الفئة ومن أعمار مختلفة بدون مأوى وفي وضعية مأساوية".

وأضاف البوكيلي أنه "تزامنا مع فترة الحجر الصحي، بادرت إحدى الجمعيات المحلية إلى احتضانهم مؤقتا وذلك بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التابعة لعمالة إقليم الدريوش وكذا بلدية الدريوش والمحسنين، حيث لاقت الفكرة استحسانا وسط الرأي العام مما دفع إلى التفكير في جعل المبادرة دائمة بإنشاء مقر دائم يأوي هؤلاء الأشخاص".

وتساءل النائب البرلماني وعضو مجلس جماعة الدريوش، عن التدابير والإجراءات الفورية والعاجلة التي تعتزم الوزارة اتخاذها لمعالجة هذه الظاهرة بإقليم الدريوش، وإمكانية دعم إنجاز مشروع فضاء مؤسسة لاحتضان المشردين بإقليم الدريوش.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح