البرلمانية ليلى أحكيم تكشف عن موعد نهاية أشغال بناء المستشفى الإقليمي الجديد بسلوان


البرلمانية ليلى أحكيم تكشف عن موعد نهاية أشغال بناء المستشفى الإقليمي الجديد بسلوان
ناظورسيتي | متابعة

كشفت النائبة البرلمانية، ونائبة رئيس مجلس مدينة الناظور، ليلى أحكيم، أن أشغال بناء مشروع المستشفى الإقليمي الجديد لإقليم الناظور، والذي يشيد بتراب مدينة سلوان يسير على قدم وسق.

وأوضحت البرلمانية، والقيادي في صفوف حزب الحركة الشعبية، عقب لقاء جمعها خلال مهمة استطلاعية برلمانية، مع المديرة العامة للوكالة الوطنية للتجهيزات العامة، السيدة زينب بنموسى، بأن الأخيرة أكدت أن سقفا زمنيا حدد في سنتين لإنهاء أشغال البناء.

وأكدت النائبة البرلمانية، ليلى أحكيم، أن المديرة العامة للوكالة الوطنية للتجهيزات العامة، شددت على أن الإعداد للمرحلة الثانية من إنجاز المشروع، والتي تهم التجهيزات والمعدات، سيتم الشروع فيها مباشرة بعد إنهاء مراحل أشغال البناء.

ويذكر أن المستشفى الإقليمي الجديد بإقليم الناظور، تشرف على إنجازه المديرية العامة للوكالة الوطنية للتجهيزات العامة، وهي المديرية التابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، والتي يعهد إليها إنجاز المشاريع الكبرى بالمغرب، حيث أشرفت سابقا على انجاز المستشفى الإقليمي للدريوش.


وعلاقة بالموضوع، فإن المستشفى الإقليمي الجديد لإقليم الناظور، يشيد على مساحة تقدر بـ27 ألف متر مربع، وذلك بتراب جماعة سلوان، حيث سيتوفر على طاقة استعابية تصل إلى 250 سرير ، وسيضم "مستشفى النهار" الذي يتكون من مصلحة طب النهار ومصلحة أخرى للجراحة.

كما يتوفر المشروع على قاعات للاستشارات الخارجية وأخرى للاستكشافات الوظيفية، ومصلحة للفحص بالأشعة تشتمل على قاعات للأشعة وقاعة للسكانير، ومركبا جراحيا بسبع قاعات للجراحة، إضافة إلى مختبر مجهز بأحدث التجهيزات، ومرافق أخرى كالصيدلية، وفضاء الاستقبال، ومستودع للأموات مع غرفة للتشريح الطبي، وقطب للطب وقطب للجراحة، ومصلحة للمستعجلات، وقطب الأم والطفل يشتمل على مصلحة للولادة ومصلحة طب الأطفال.

إلى ذلك تبلغ الكلفة المالية للمستشفى الجديد الذي يتسع لـ250 سرير، 360 مليون درهم، منها 250 مليون درهم، مخصصة للدراسات والأشغال، فيما 110 مليون درهم للتجهيزات والمعدات الطبية والشبه طبية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح