البرلمانية فاطمة سعدي تثير تراجع مردودية تدريس اللغة الأمازيغية


البرلمانية فاطمة سعدي تثير تراجع مردودية تدريس اللغة الأمازيغية
ناظورسيتي | إ. الجراري

أثارت البرلمانية عن فاطمة سعدي، ورئيسة مجلس جماعة الحسمية، سابقا تراجع مردودية تدريس اللغة الأمازيغية، بالمؤسسات التعليمية، وذلك خلال الجلسة البرلمانية الأخيرة، أمام كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وأشارت السعدي المنتمية لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الإحصائيات الرسمية لتعليم وتدريس اللغة الأمازيغية كشفت عن انحصار وتراجع كبير، مشيرة إلى أنه بالرغم من الاعتراف الدستوري ودسترة اللغة الأمازيغية كلغة رسمية، إلا أنه هناك تراجع كبير بدليل توقيف أساتذة بالمؤسسات التعليمية.

من جهته أشار، خالد الصمدي، أن كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن الخصاص في تدريس اللغة الأمازيغية بالمؤسسات التعليمية يتم تدبيره ومعالجته، مشيرا بأن الحكومة تعمل على إحلال اللغة الأمازيعية مكانتها اللازمة




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح