البرد وغياب التدفئة يقتلان مهاجرا مغربيا داخل منزله


البرد وغياب التدفئة يقتلان مهاجرا مغربيا داخل منزله
ناظورسيتي: متابعة

عثرت وحدة الاسعاف بمدينة أفيتسانو الايطالية، نهاية الأسبوع الماضي، على جثة مهاجر مغربي يبلغ 42 سنة، قضى نحبه بسبب موجة البارد القارس التي تجتاح جنوب اوروبا.

وحسب صحيفة "الميساجيرو" الايطالية، فقد رجح الطبيب الشرعي فرضة وفاة المهاجر المغربي المذكور نتيجة انخفاض درجة الحرارة، في وقت طالب فيه المدعي العام باجراء تشريح للوقوف على الأسباب العلمية الدقيقة.

وأضافت الصحيفة، أن غياب التدفئة داخل مسكن المهاجر المغربي أ. م. و الانخفاض الحاد في درجة الحرارة الذي تشهده منطقة أفيتسانو حاليا والتي وصلت إلى حدود 9 درجة تحت الصفر، إضافة إلى معاناة المهاجر المغربي من أمراض مزمنة، جعلت المسعفين يحصرون ولو مؤقتا سبب الوفاة في الصقيع.

وتعتبر وفاة المهاجر المغربي من جراء الصقيع الذي يضرب منطقة وسط إيطاليا في الفترة الحالية الثانية من نوعها بحيث سجلت مدينة أفريسا في الأيام القليلة الماضية وفاة شاب إيطالي بدوره من جراء انخفاض درجة الحرارة حيث عثر عليه جثة هامدة داخل مسكنه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح