البحرية الإسبانية تنقذ سبعة مهاجرين أبحروا من سواحل الحسيمة


البحرية الإسبانية تنقذ سبعة مهاجرين أبحروا من سواحل الحسيمة
ناظورسيتي: متابعة

تمكنت عناصر البحرية الإسبانية، صباح يوم أمس الأحد، من إنقاذ سبعة مهاجرين كانوا في حالة صعبة، على متن قارب صغير، تم اعتراضه بالقرب من ساحل غرناطة، من أصول مغربية، بحيث تم نقلهم إلى ميناء موتريل.

وحسب وسائل إعلام إسبانية نقلا عن مصادرها، فإن عناصر البحرية تلقوا حوالي الساعة الثالثة صباحا، إخبارية تفيد بوجود زورق على متنه مهاجرين سريين، كانوا يعانون صعوبة في الإبحار بسبب نفاذ البنزين، مشيرين إلى أن القارب أبحر من شاطئ بالقرب من مدينة الحسيمة.

وتمكنت البحرية الاسبانية من إنقاذ المهاجرين حوالي الساعة السادسة صباحا، ليتم نقلهم الى ميناء موتريل، حيث وصلوا على الساعة السابعة والنصف.

ولدى وصول المهاجرين إلى ميناء موتريل ، قدمت لهم الرعاية الصحية من قبل أعضاء الصليب الأحمر ، كما تم إخضاعهم لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا ، قبل إيداعهم مركز الاستقبال المؤقت للمهاجرين تحت إشراف الشرطة الوطنية.


وفي عملية مماثلة، علم من مصدر عسكري أن وحدة لخفر السواحل تابعة للبحرية الملكية، كانت تقوم بدورية بحرية منذ حوالي شهر، قدمت المساعدة لقارب تقلدي الصنع واجه صعوبات، وعلى متنه عشرة مرشحين للهجرة غير الشرعية، ينحدرون جميعهم من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء ويعانون من وضع صحي حرج.

وأضاف المصدر أن الدورية نفسها أنقذت أيضا وفي ظروف جوية سيئة للغاية، تسعة مهاجرين غير شرعيين ينحدرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، مشيرا إلى أن هؤلاء الأشخاص كانوا في حالة صحية جد متدهورة.

وأوضح أن الأشخاص التسعة عشر الذين تم إنقاذهم تلقوا الاسعافات الضرورية على متن وحدة خفر السواحل التابعة للبحرية الملكية، قبل أن يتم نقلهم سالمين إلى ميناء طنجة وتسليمهم إلى مصالح الدرك الملكي للقيام بالاجراءات الجاري بها العمل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح