البحرية الإسبانية تنقذ أربعة مهاجرين مغاربة أبحروا من أحد سواحل الرّيف


ناظورسيتي -متابعة

أوقفت دورية تابعة للحرس المدني الأسباني، الاثنين الماضي، قاربا خشبيا كان يمتطيه أربعة من المهاجرين السريين في تخوم سواحل إسبانيا الجنوبية.

وأوردت مصادر مطاعة أنه تم رصد المركب، الذي كان قد أبحر من أحد سواحل الريف، بواسطة كاميرات مراقبة على بعد 5.5 أميال بحرية بعيدا عن سواحل مدينة غرناطة.

وقد نُقل المهاجرون، الذين يتحدرون والذين كانوا جميعهم بصحة جيدة، بحسب المصدر ذاته، من المغرب، إلى ميناء موتريل، وتم تسليمهم للشّرطة الوطنية لاتخاذ الإجراءات القانونية في حقهم.

وسبق لوزارة وزارة الداخلية الإسبانية أن أكدت أن أعداد المهاجرين السريين الذين بلغوا السواحل الإسبانية عبر البحر شهدت تراجعا مهمّا بما يناهز 31% حتى متمّ يونيو الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.

وإبرزت وزارة الداخلية، في تقرير، أن أعداد المهاجرين السريين الذين نجحوا في بولغ سواحل إسبانيا على متن "قوارب الموت" بلغت في الشهور الستة الأولى من عام الجاري 7 آلاف 214 مهاجرا، ما يمثل تراجعا مهما بنسبة 31%، مقارنة بالفترة نفسها من 2019.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح