البحارة يشتكون من هجمات الدلافين الضخمة التي تمزق شبابيك مراكبهم بسواحل أقاليم الريف


البحارة يشتكون من هجمات الدلافين الضخمة التي تمزق شبابيك مراكبهم بسواحل أقاليم الريف
بدر. أ

أصبح عدد من مراكب الصيد بأقاليم الريف الثلاثة "الناظور والدريوش والحسيمة"، مهددين بالتوقف عن مزاولة نشاطهم البحري، والسبب حسب ما ذكرته مصادر مطلعة، يعود إلى شراسة الهجمات التي يشنّها "الدلفين الأسود" أو ما يطلق عليه بالعامية "النيكرو"، على المراكب، إذ يأتي على تمزيق شبابيكها، مما يلحق بأربابها خسائر مادية بشكل متلاحق، علاوة على إتلاف هذه الدلافين محصول المراكب من الأسماك، الأمر الذي يهدد الثروة السمكية وخاصة منه سمك السردين.

ودعـا بهذا الخصوص، مهنيو القطاع، الوزارة الوصية ومعهد البحث في الثروات البحرية، إلى طرح صيغة حلول ناجعة من شأنها "الحد من أضرار هذه الدلافين التي أضحت تتكاثر يوما بعد يوم"، فيما ذكرت ذات المصادر المطلعة أن الوزارة الوصية بادرت إلى التداول بشأن "التدابير التي ينبغي القيام بها، لحماية الصيادين من هذه الحيتان التي تأتي على محصول صيد المراكب من الأسماك".



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح