البام بالجهة الشرقية يستعد للحفاظ على الرئاسة ويرشح بعيوي على رأس اللائحة التشريعية والجهوية


البام بالجهة الشرقية يستعد للحفاظ على الرئاسة ويرشح بعيوي على رأس اللائحة التشريعية والجهوية
ناظورسيتي: متابعة

أعلن حزب الأصالة والمعاصرة بوجدة، عن ترشيح عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس الشرق، وكيلا للائحة الحزب في الإنتخابات التشريعية القادمة، بالإضافة وكيلا للائحة الحزب في الإنتخابات الجهوية.

ويأتي هذا الترشيح أولا بفضل الثقة التي يحضى بها بعيوي لدى المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة، بالإضافة للشعبيته وسط ساكنة جهة الشرقية، وذلك بفضل ما قدمه خلال ولايته الأخيرة، حيث عمل على إخراج العديد من المشاريع والمبادرات التنموية الكبرى، بالإضافة على إشتغاله على البنية التحتية في مجموعة من الأقاليم في الجهة الشرقية.

كما عمل بعيوي رفقة مجموعة من الفرقاء على إعادة النشاط الإقتصادي لميناء بني أنصار بالناظور، وتمكن من تحقيق نتائج جد إيجابية، بالإضافة إلى إطلاق مشاريع كبرى من أجل توفير فرص الشغل بالجهة.

ويأتي ترشيح بعيوي من أجل المنافسة على رئاسة من جديد والبرلمان من أجل إتمام المشاريع التي تم إطلاقها خلال الولاية السابقة، خصوصا في خضم التحديات الجديدة التي تتعلق بتنزيل النموذج التنموي الجديد.


من جهة اخرى علمت ناظورسيتي من مصدر مقرب من حزب الأصالة والمعاصرة بالناظور على أن القيادات المحلية مؤخرا قامت بعدة تحركات، وقامت بإستقطاب مجموعة من الأسماء الوازنة من أجل خوض الاستحقاقات الانتخابية القادمة سواء الجماعية أو البرلمانية.

وحسب ذات المصدر فإن الحزب بالإضافة إلى قلاعه الانتخابية والمتمثلة بجماعة تيزطوطين بقيادة المومني، وبني وكيل بقيادة المحمودي والناظور بقيادة رفيق مجعيط، تمكن من استقطاب أسماء وازنة بجماعة سلوان، وكذلك بالعروي حيث إلتحق مجموعة من المرشحين البارزين، كما تم إستقطاب أسماء جديدة بجماعة بني أنصار وبني شيكار وأزغنغان.

وأبرز ذات المصدر على أن حزب الأصالة والمعاصرة سيعلن عن هذه الإلتحاقات المهمة في الوقت المناسبة والتي من شأنها ان تقلب الخارطة السياسية بإقليم الناظور، وستمكن الحزب من الحصول على عدة مقاعد جديدة.

وأكد ذات المصدر أن البام بإقليم الناظور يعول الحصول على عدد أصوات أكبر من الانتخابات الماضية، وعن تغطية شاملة لجميع الجماعات، وابرز أن الحزب وبفضل الأسماء الوازنة وقيادته المحلية سيخلق الحدث في الاستحقاقات القادمة.

وأضاف ذات المصدر على أن حزب الأصالة والمعاصرة وضع خطة إنتخابية شاملة من أجل ضمان المقعد البرلماني بالإضافة إلى رئاسة مجموعة من الجماعات والتمثيلية بمجلس الجهة وكذلك للمنافسة على رئاسة المجلس الإقليمي.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح