الباحث في الأمثال الريفية محمد ميرة: المواسم المحلية أفضل من المهرجانات التي تصرف فيها الملايين بلا طائل


الباحث في الأمثال الريفية محمد ميرة: المواسم المحلية أفضل من المهرجانات التي تصرف فيها الملايين بلا طائل
ناظورسيتي

قال محمد اميرة الباحث في الامثال الشعبية أن الجماعات المحلية يجب أن تخلق فضاءات تسوق لمنتوجها المحلي أو لخصوصياتها الثقافية والفنية من خلال مواسم محلية أفضل من تنظيم مهرجانات تكلف ملايين الدراهم دون فائدة .

واعطى ميرة الذي كان يتحدث خلال طاولة مستديرة حول موضوع "صناعة السياحة بإقليم الناظور؟ وعلاقتها بالتنشيط الثقافي: المهرجانات نموذجا" (أعطى مثالا) بجماعة كرسيف التي تنظم سنويا موسما للزيتون يحضره مهتمون من اسبانيا وفرنسا وغيرها من الدول لإستكشاف منتوجات المنطقة .

وأشار ميرة الى ان الجماعات المحلية يجب أن تعتمد على خصوصيتها ومميزاتها الثقافية ومنتوجاتها المجالية من اجل تنمية ذات الطابع المحلي .



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية