البؤر شبه العائلية والجنائز والأعراس وراء انتشار كورونا بإقليم الناظور


البؤر شبه العائلية والجنائز والأعراس وراء انتشار كورونا بإقليم الناظور
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

أكد مصدر مطلع لناظورسيتي، أن الأسباب التي جعلت فيروس كورونا ينتشر بسرعة خلال الأشهر الأخيرة، يعود بالأساس إلى تنظيم مجموعة من حفلات الأعراس التي يحضرها أعداد كبيرة ما يسهل انتقال الفيروس بين المواطنين، بالإضافة إلى الجنائز التي تم تنظيم العديد منها دون احترام التدابير الوقائية.

كما أبرز المصدر أن بعض السهرات الخاصة التي يحضرها عدد من الأشخاص، شكلت مجموعة من البؤر شبه العائلية، وساعدت في انتشار الفيروس بالمنطقة بسرعة، ويتم من خلاله نقل العدوى لعدد كبير من الأشخاص.

ولقد أوضح أن عدم احترام التباعد الاجتماعي داخل المقاهي والمطاعم كذلك، يعتبر عاملا من العوامل التي أدت إلى تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات بفيروس كورونا، سواء بإقليم الناظور أو الدريوش، مضيفا ان الأمر أصبح خارج على السيطرة.

وأعلنت وزارة الصحة في حصيلتها اليومية، اليوم الخميس 19 نونبر الجاري، عن تسجيل 115 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، على مستوى إقليم الناظور، ليرتفع بذلك عدد الحالات النشيطة إلى أزيد من 791 حالة، في حين لم يتم تسجيل أي حالة وفاة، خلال 24 ساعة الماضية.


وحسب المصدر نفسه، وبخصوص الحالة الوبائية بالناظور،تم تسجيل 107 حالة شفاء بين المصابين بالفيروس، من الذين يتابعون بروتوكول العلاج بالمستشفى الحسني وبمنازلهم.

هذا وبلغت عدد الحالات المؤكدة، أزيد من 2984 حالة، منذ بداية انتشار الوباء بإقليم الناظور ، منها 2114 حالة شفاء و79 حالة وفاة.

وحثت مندوبية وزارة الصحة المواطنين والمواطنات، على تطبيق اجراءات التباعد الاجتماعي، والالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها الجهات المختصة

وتجدر الإشارة إلى أن إقليم الناظور أضحى يسجل منذ شهرين تقريبا، عدد كبير في الإصابات والوفيات بسبب الفيروس التاجي، ما عجل بالسلطات الإقليمية لأخد حزمة من التدابير المتمثلة في فرض حجر صحي جزئي إلى غاية إحتواء الأمر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح