الاعلامية شيماء تأخذ متتبعيها في جولة بمدينة الحسيمة


ناظور سيتي ـ متابعة

نشرت ابنة الناظور الاعلامية شيماء، المعروفة بين عموم متتبعي "ناظور سيتي" بـ "ميكرو شيماء" فيديو على منصة اليوتيوب، تُظهر من خلاله الجمالية التي تزخر بها مدينة الحسيمة، وذلك بقيامها بجولة في مختلف شوارع المدينة والأماكن السياحية.

تطل الإعلامية على متتبعيها، في هذا الفيديو الذي لا يتعدى غلافه الزمني 9 دقائق، من أجل مشاركتها إياهم، أهم الأماكن السياحية التي تزخر بها منارة البحر الأبيض المتوسط.

وقد انتقلت شاطئ "كيمادور"، إلى ميناء الحسيمة المعروف بخيراته المتنوعة من الأسماك، وقد انخرطت في نقاش مع بائعي الأسماء، الذين أقروا بتراجع الرواج التجاري، نتيجة انتشار جائحة كورونا.

ومن ثم انتقلت بمتتبعيها في جولة إلى كورنيش الحسيمة، الذي تظهر عليه حركة ضئيلة، كما قامت بجولة داخل المقهى المتواجد بجانب البحر، وبعدها اتجهت إلى منطقة "مورو بييخو" المطلة على شاطئ "كيمادور".


وفي اليوم الموالي، طلت شيماء، على متتبعيها من شاطئ " كارا بونيتا" الجميلة والهادئة، حيث دعت المشاهدين بزيارة هذا الشاطئ وباقي المناطق الجميلة التي تزخر بها مدينة الحسيمة.

وبعدا ذلك انتقلت أيضا إلى فضاء ميرامار، المطل على شاطئ "كيمادور" وكذا الميناء، والذي يمتاز بخصوصياته الخاصة، من هدوء ومناظر جميلة ورائعة.

وفي أخر الفيديو تظهر الاعلامية شيماء بميكروفون ناظور سيتي، وذلك في إطار أول زيارة عمل لها إلى الحسيمة، حيث قامت باستطلاع أراء المواطنين حول موضوع المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي عانت منها المدينة خلال هذه السنة، نتيجة انتشار جائحة كورونا.

ويشار إلى أن الاعلامية شيماء، معروفة بـ "ميكرو شيماء" الذي يستقي أراء المواطنين حول مجموعة من المشاكل وكذا القضايا الراهنة التي تهم الرأي العام المحلي والوطني، إضافة إلى ارتساماتهم بخصوص عدد من المناسبات وكذا الوقائع الهامة، التي تثير حفيظتهم.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح