الاتحاد المحلي لنقابات الحسيمة يحمل مسؤولية وفاة العتابي للدولة


ناظورسيتي: متابعة

طالب الاتحاد المحلي لنقابات الحسيمة العضو بنقابة (الاتحاد المغربي للشغل)، بفتح تحقيق مستقل في مقتل ثاني شهيد في حراك الريف، “عماد العتابي”، على أساس أن يذهب التحقيق إلى محاكمة ومحاسبة كافة المتورطين في الحادثة التي وصفها الاتحاد النقابي بـ”الجريمة النكراء‘‘.

وحمل الاتحاد النقابي في بلاغ له مسؤولية وفاة الناشط في حراك الريف، عماد العتابي، للدولة المغربية بسبب تماديها في المقاربة الأمنية والقمعية.

وقال البلاغ إن ’’الدولة لا تتوفر على أي إرادة سياسية لحلحلة ملف حراك الريف سواء من خلال إطلاق سراح معتقلي الحراك أو بفتح حوار مع النشطاء ولجن الحراك‘‘.

وجدد الاتحاد النقابي مطالبته الدولة بالإفراج عن المعتقلين ومن ضمنهم نشطاء نقابيين، بالإضافة إلى المطالبة برفع ما أسموه بـ ’’كل أشكال العسكرة والتضييق الأمني على منطقة الريف‘‘.

وأكد UMT الحسيمة على ’’ضرورة التبصر والحكمة في التعامل مع الأوضاع في الريف، عبر حل وطني إيجابي ينتصر لمصلحة الوطن ويستجيب للمطالب الشعبية التي أجمع الكل على مشروعيتها‘‘.

ومن المنتظر أن تنظم ندوة وطنية في إطار الحملة التي أطلقها الاتحاد المغربي للشغل لإطلاق سراح كافة المعتقلين وذلك يوم 26 غشت 2017 تحت شعار ’’إطلاق سراح المعتقلين مدخل أساسي لحلحلة ملف الريف‘‘.




1.أرسلت من قبل زمن الحمير في 14/08/2017 21:42 من المحمول
ايوا او من بعد؟! التصعيد؟ يعني المزيد من الضحايا. كينيا نُسف فيها 100 مواطن في حصيلة غير رسمية
و للأمانة، الأخ اللي توفى و اللي مازال جايين ف الطريق طبعا سيحاسبهم الله على إلقائهم أنفسهم إلى التهلكة، هؤلاء اللي كا يحرضوهوم هم اللي قتلوهوم

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح