الاتحاد السعودي لكرة القدم يعاقب النجم الريفي نور الدين أمرابط


ناظورسيتي -متابعة

قررت لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد السعودي لكرة القدم، وفق ما جاء في تقارير سعودية، معاقبة كل من النجم الريفي نور الدين أمرابط والسوري عمر السومة، بعد مباراة فريقيهما في رسم نصف نهائي "كأس خادم الحرمين الشريفين". ووضّحت المصادر أن اللجنة المذكورة قرّرت أن تغرّم النجم المغربي 20 ألف درهم، بعدما كان ضمن اللائحة رغم أنه غير مسجّل في الكشف الرسمي للمباراة.

وفي الإطار طاته، تمّت، بحسب المصادر نفسها، معاقبة النجم السوري عمر السومة بالمبلغ نفسه بعدما غاب عن المقابلة الإعلامية التي تعقب المباريات. وأكدت التقارير التي نشرتها مواقع وصحف رياضية، أن كل هذه القرارات التي اتخذتها لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد السعودي لكرة القدم "غير قابلة للاستئناف. وكان الدولي المغربي، الذي المتحدر من الريف، والذي انتقل إلى نادي النصر السعودي لكرة القدم قبل سنتين، قد أعلن إصابته بفيروس كورونا.


وقد أكد نادي النصر من جانبه إصابة مهاجمه ولاعب المنتخب الوطني نور الدين أمرابط بفيروس كوفيد 19، بعد وصول نتائج عينات التحليل المخبري الذي أجري له. وكانت نتائج الكشف، حسب طبيب الفريق السعودي، إيجابية ليتم إخضاع أمرابط للحجر الصحي الإجباري. وقد أصاب الفيروس العديد من لاعبي كرة القدم، مغاربة وأجانب، تماثل معظمهم للشفاء منه بعد ذلك.

وكان نورالدين أمرابط (من مواليد 31 مارس 1987 في ناردن بهولندا) الذي من أصول ريفية قد خاض لعب لنادي واتفورد الإنجليزي قبل أن ينتقل إلى نادي النصر السعودي في صفقة بلغت 14 مليونا و500 ألف دولار أمريكي. وبدأ نور الدين أمرابط، الذي يتحدّر من جماعة "بن الطيب" التابعة لقبيلة آيت أوليشك في إقليم الناظور، خطواته الأولى في ملاعب الكرة مع فريق الهواة "زاودفوخلس" في مدينة هاوزن. تم اكتشفه فريق أياكس أمستردام في وقت مبكر من عمره الكروي، ليصير بعد ذلك واحدا من نجوم الملاعب الأوروبية وينضم إلى تشكيلة المنتخب المغربي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح