الاتحاد الدولي للفلك يطلق إسمين أمازيغيين على نجم وكوكب


الاتحاد الدولي للفلك يطلق إسمين أمازيغيين على نجم وكوكب
متابعة

أطلق الاتحاد الدولي للفلك الاسمين الأمازيغيين "تسليت" و"تسلي"، على نجم وكوكب يدور حولها، بعد مشاركة الباحث المغربي في سلك الدكتوراه خالد بركاوي في اكتشاف كوكب يدور حوله.

ويأتي إطلاق الاسمين الأمازيغيين "تيسلت" و "إيسلي" اللذين يعنيان "العروس" والعريس"، ويرتبطان بالحكاية الأسطورية للبحيرتين الواقعتين بجبال الأطلس، (يأتي) في إطار الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس الاتحاد الفلكي الدولي (IAU)، والذي نظم بالمناسبة الحملة العالمية IAU100 NameExoWorlds التي تسمح لأي دولة في العالم بإعطاء اسم شائع لأحد الكواكب خارج المجموعة الشمسية ونجمها المضيف.



وأوضح بلاغ الاتحاد الفلكي الدولي أن "100 دولة تقريبا قامت بالتسجيل لتنظيم حملات وطنية توفر للجمهور فرصة للتصويت على تسمية الكواكب، والهدف من هذه المبادرة هو خلق وعي بمكاننا في الكون والتفكير في كيف يمكن أن تكون النظرة التي لدى حضارة فضائية محتملة، عن سكان كوكب يدور حول نجم بعيد هو شمسها".

واكتشف علماء الفلك في السنوات الأخيرة الآلاف من الكواكب وأنظمة الكواكب التي تدور حول النجوم القريبة، بعضها صغير وصخري مثل الأرض، في حين أن البعض الآخر عملاق غازي مثل كوكب المشتري.

وأفاد البلاغ أن "الاتحاد الدولي للفلك IAU هو السلطة المسؤولة عن إسناد التعيينات والأسماء الرسمية للهيئات السماوية، وبمناسبة احتفاله بمرور 100 عام على تأسيس هذا الاتحاد الدولي (IAU100)، فإنه يرغب بهذه المبادرة إلى المساهمة في تعزيز روابط الأخوة بين جميع الأشخاص برمز هوية مميز وعالمي".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح