الإعلامي رضوان الرمضاني يخرج عن صمته ويكشف حقيقة الإعتداء عليه بالأسلحة البيضاء


ناظورسيتي: متابعة

خرج رضوان الرمضاني الإعلامي المغربي، ليلة الأحد 22 مارس الجاري، في فيديو مباشرة على صفحته الخاصة بالفايس بوك، ينفي فيها تعرضه لاعتداء بالسلاح الأبيض من طرف مجهولين، مبرزا أنه في حالة جيدة ولم يتعرض لأي اعتداء.

وجاء رد الرمضاني هذا بعدما إنتشر مقطع فيديو، بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يدعي ناشروه أن أشخاصا قاموا بمهاجمة الإعلامي رضوان الرمضاني بالأسلحة البيضاء، وظهر في الفيديو شخص "اصلع" شبيه بالرمضان دون أن تظهر ملامحه، وهو يتعرض للضرب والاعتداء بالأسلحة البيضاء من طرف شخصين بإحدى الأحياء، وإعتقد العديد ان المعني بالأمر هو الرمضاني، ما جعلهم يعلنون تضامنهم معه.

وهذا الأمر جعل رضوان الرمضاني للخروج عن صمته، وذلك بنشر الفيديو التوضيحي من داخل منزله، يؤكد أنه بصحة جيدة مكذبا جميع ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي.



وطالب رضوان الرضواني، جميع متتبعيه لوقف نشر هذه الفيديوهات التي قامت بنشر الرعب والذعر وسط عائلته واقاربه، مشيرا أنه بخير وبحالة جيدة، وأنه يستغرب من نشر مثل هذه الإدعاءات الكاذبة.

وعبر مجموعة من متابعي الإعلامي رضوان الرمضاني عن غضبهم من نشر هذه الإشاعة المغرضة، والتي لا يفهم الهدف والغاية منها خصوصا في هذه الظرفية وهذا التوقيت.

وأشار مجموعة من المتتبعين أنه يجب معاقبة كل من يتجرأ على نشر مثل هذه الإشاعات ، والتي تسبب في ضرر نفسي ومعنوي، لذوي الأشخاص التي تنشر في حقهم هذه الإشاعات.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها نشر مثل هذه الإدعاءات في حق أشخاص معروفين في الساحة الوطنية، ما يجعلهم يخرجون بتصريحات تكذب تلك الأمور.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح