الأوضاع السياسية الراهنة و تحديات المستقبل.. موضوع لقاء تواصلي لحزب الاشتراكي الموحد بالناظور


الأوضاع السياسية الراهنة و تحديات المستقبل.. موضوع لقاء تواصلي لحزب الاشتراكي الموحد بالناظور
محمد العبوسي

نظم الفرع المحلي للحزب الاشتراكي الموحد بالناظور, لقاء تواصليا مع ساكنة الإقليم تحت عنوان " الأوضاع السياسية الراهنة و تحديات المستقبل " من تاطير كل من الأستاذ فهد كردي كاتب الفرع المحلي للحزب الاشتراكي الموحد بالناظور , و الأستاذ محمد الصلحيوي عضو المكتب السياسي للحزب, و الأستاذ عبد الرحمان الرامي الكاتب الجهوي للحزب بالجهة الشرقية.

و قد تناولت المداخلات الثلاث جميع الأوضاع السياسية المحلية الجهوية و الوطنية التي تعيشها البلاد, مع التشديد على ضرورة تجديد النخب السياسية, كما دعا اللقاء إلى المشاركة المكثفة في العمل السياسي من اجل بناء المجتمع الديمقراطي, و تشكيل جبهة شعبية ضد الفساد و الاستبداد, وقد استعرض اللقاء المشروع المجتمعي للحزب و لفدرالية اليسار الديمقراطي, المتمثل في الملكية البرلمانية الديمقراطية باعتبارها المخرج الوحيد من النفق المظلم الذي تعيشه الأوضاع السياسية ببلادنا .

وقد حضر هذا اللقاء مجموعة من الفعاليات السياسية و النقابية و الجمعوية, حيث عرف حضور شخصيات وازنة من أحزاب فدرالية اليسار الديمقراطي, و حزب التقدم و الاشتراكية, و حزب الاستقلال, إضافة إلى قياديين من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل, و شخصيات جمعوية و مدنية مثل حركة متطوعون من اجل الناظور الكبير, و فدرالية الكرامة للمجتمع المدني, و غيرها من التنظيمات المدنية المناضلة بالإقليم , مما ساهم و بشكل كبير في اغناء النقاش الذي كان في مستوى الحدث.










































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية