NadorCity.Com
 


الأندية الرياضية بالناظور تشخص واقع البنيات التحتية الرياضية بالإقليم في لقاء تواصلي لجمعية الصداقة للرياضة والتنمية


الأندية الرياضية بالناظور تشخص واقع البنيات التحتية الرياضية بالإقليم  في لقاء تواصلي لجمعية الصداقة للرياضة والتنمية
محمد العلالي | نور الدين جلول

نظمت جمعية الصداقة للرياضة والتنمية، مساء يوم أول أمس الجمعة 09 دجنبر الجاري بالمركب الثقافي والرياضي التابع لمؤسسة محمد الخامس للتضامن بحي المطار بالناظور، اللقاء التواصلي الأول للجمعيات الرياضية بإقليم الناظور، وذلك تحت شعار " من أجل النهوض بالقطاع الرياضي بإقليم الناظور ـ المركب الرياضي نموذجا " بحضور ممثل مندوبية الشبيبة والرياضة في شخص رئيس مصلحة الرياضة السيد عبد الله مجاهد، و رؤساء وممثلي مجموعة من الأندية اليرياضية بإقليم الناظور الممارسة في منافسات البطولة الوطنية، إضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام المحلية، كما سجل اللقاء ذاته غياب مجموعة من ممثلي الأندية الرياضية لأسباب مجهولة رغم توصلهم بدعوات لحضور اللقاء.

وأكد السيد عبد الحفيظ فوركو رئيس جمعية الصداقة للرياضة والتنمية، من خلال كلمته الإفتتاحية، دواعي تنظيم اللقاء، الذي يهدف إلى تسليط الضوء على الواقع المتدهور للبنيات التحتية الرياضية بإقليم الناظور ومعانات الأندية الرياضية خاصة في ظل إنعدام مركب رياضي بمدينة الناظور يليق بحجم ومكانة الإقليم، مشيرا إلى اللقاء ستتلوه مجموعة من المبادرات للجمعية التي ستحرص على مواكبة ملف البنيات التحتية الرياضية بالمنطقة، مفيدا أن اللقاء سيكون فرصة مواتية لجميع الفاعلين في القطاع بغية الخروج بتوصيات حول البنيات التحتية الرياضية لفقليم ومراسلة جميع الجهات المعنية بشأنها قصد الرقي بمستوى هذه الأخيرة وتحقيق المكاسب المتوخاة.

وعقب فتح المجال لممثلي الأندية الرياضية بمختلف انواعها، تم الإجماع على كارثية البنيات التحتية الرياضية بالإقليم، ودعوة جميع الجهات المسؤولة إلى تحمل مسؤوليتها حول مآل الواقع الرياضي بالمنطقة، كما تمت الإشارة إلى شح المنح المالية في ظل غياب محتضنين قارين للأندية الرياضية وهو ما اضحى يهدد المسيرة الرياضية لأندية الإقليم بالتوقف، وخلصت المداخلات إلى ضرورة لم شمل السرة الرياضية بالمنطقة والخروج بأفكار موحدة بخصوص معانات الفاعلين في القطاع الرياضي كما تم مناقشة إمكانية إعلان المقاطعة كحل أولي، في إنتظار النهوض بالقطاع اليراضي من طرف الجهات المسؤولة بحلول واقعية بدل الشعارات الجوفاء التي ملها الفاعل الرياضي والجمهور بالإقليم، وقد تم فتح المجال لرجال الصحافة قصد الإستماع إلى وجهة نظر الإعلاميين في اللقاء ذاته.

وخلصت توصيات اللقاء التواصلي الأول للجمعيات الرياضية بإقليم الناظور، إلى ضرورة التعجيل بإنشاء مركب رياضي على غرار باقي أقاليم المملكة والرفع من قيمة المنح المقدمة للفرق الرياضية من طرف المجالس المنتخبة وإيجاد إطار قانوني لتسيير ملاعب القرب وإيجاد إطار قانوني لتسيير المسبح البلدي وتجهيزه حتى يتم استغلاله وتحديد الجهة المكلفة بملعب الشباب والرياضة وتجهيزه بالحلبة المطاطية ودعم الجمعيات الرياضية المختلفة من طرف السلطات الإقليمية خاصة في ما يتعلق بتأمين الفضاءات المفتوحة والإهتمام بالقطاع الرياضي في العالم القروي وإحداث المجلس الإقليمي للرياضة وتقنين استغلال القاعة المتعددة الرياضات وتفعيل الإتفاقية المبرمة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ومديرية الجماعات المحلية ووزارة التجهيز.

ويجدر ذكره أن جمعية الصداقة للرياضة والتنمية سبق لها وأن راسلت وزير الشباب والرياضة بخصوص، إنشاء مركب رياضي بالناظور وذلك بتاريخ 01 أكتوبر الماضي، غير أن مراسلة الجمعية لم تتلقى أي جواب من طرف الوزارة الوصية عن القطاع.

عدسة ناظور سيتي واكبت اللقاء التواصلي واعدت حوله التقرير التالي بالصوت والصورة :





















































1.أرسلت من قبل youssef في 12/12/2011 15:15
بسم الله الرحمان الرحيم
هذه الرسالة موجهة إلى السيد فوركو عبد الحفيظ
على ذكر الجالية المغربية ،فنحن كجمعية مسومار بتوريبييخةأ لكنتي نواكب هذا الإجتماع عن قرب فستجدون فينا كل الدكم إلى إيصال هذه المعلمة التاريخية التي تخططونها إلى حيث الوجود ،فشكرا سيدي الرئيس وفقاكم الله

يوسف المنصوري إسبانيا

2.أرسلت من قبل Nadorii في 13/12/2011 01:36
السلام عليكم
بالتوفيق لجمعية الصداقة للرياضة و التنمية فهي تسير بخطوات ثابتة
وفقكم الله

3.أرسلت من قبل رياضي م في 13/12/2011 09:10
مرة اخرى جمعية الصداقة تصيب الهدف وتضع اصبعها على مكمن الداء والمطالبة ببنية تحتية رياضية تليق باقليم الناظور مطلب شعبي وملح حيث ومنذ الاستعمار والمدينة تعاني من مشكل الملعب الذي كان خلال فترة الحماية من اجمل ملاعب المملكة الا ان هذا الملعب تم اغتياله وسط غفلة ساكنة المدينة وتحول الى فندق ومشتل فتحية لجمعية الصداقة للرياضة والتنمية في شخص مكتها المسير خصوصا الرئيس الذي يعتبر من النشطاء في المجال الرياضي والسيد موسى المعروف بعطائاته في الميدان الرياضي وقد كان من مؤسسي مدرسة حكام كرة القدم ومسيرا سابقا وفاعلاجمعويا ومندوبا جامعيا والآن يحتل مرتبة المنسق العام في البطولة الاحترافية لكرة القدم اما السيد ادريس رحو فهو من المناضلين القلائل الذين اعطوا الشيئ الكثير للمجال الرياضي وضحى بالغالي والنفيس سواء مع الفتح الناظوري او الهلال والآن مع الجمعية المنظمة لهذا النشاط

4.أرسلت من قبل متتبع م في 13/12/2011 09:17
اقول للاخ يوسف المنصوري اننا لن ندخر جهدا في المطالبة ببناء مركب رياضي في مستوى طموحنا واشكرك على روحك العالية وجمعية الصداقة دائما ترحب بالمقترحات الجادة والتي تصب في اتجاه تحقيق الصالح العام لفائدة ساكنة الناظور كما ان الجمعية ملتزمة بالاهداف التي تأسست من اجلها في الميدانين الرياضي والتنوي . وكذلك فالشكر موصول لطاقم ناضور سيتي . كوم علىاللتغطية المتميزة وعلى رأس هذا الطاقم الاخ محمد العلالي الذي كان قد قدم مداخلة صبت في صميم موضوع اللقاء التواصلي وكان لها وقعا ايجابيا . ك ع للجمعية .












المزيد من الأخبار

الناظور

تنصيب الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بالناظور

شاهدوا.. مستخدم بإحدى المطاعم وسط الناظور يلقي القمامة على الرصيف بجانب الحاويات

فنان الراب الناظوري جوليكس يصدر جديده "لعفو"

تعيين المهندس الشاب محمد شملال أمين عام لشبيبة الأصالة والمعاصرة

جمعية الإبداع للثقافة والتنمية تستعد لتنظيم ندوة في موضوع "الإستثمار والسياحة" بالناظور

شاهدوا.. الصحفي إبن مدينة الناظور عمر شملالي يقدم شاشة تفاعلية حول ريادة المغرب في مجال البنية التحتية

شاهدوا.. تفاصيل إندلاع حريق غابة كوروكو بالناظور وتدخل عناصر الوقاية المدنية