الأمن يداهم مطعما في مدينة شمالية ويوقف مسيّره وعددا من زبائنه


ناظورسيتي -متابعة

داهمت السلطات المحلية في طنجة، ليلة أمس السبت، مطعما في منطقة "البرانص" بسبب خرقه التدابير الاحترازية المعمول بها في إطار التصدي لانتشار فيروس كورونا والقرار الحكومي الأخير القاضي بفرض حظر التجوال ليلا.

وقد أسفرت المداهمة، التي أجرتها قائدة الملحقة الادارية رقم 16، وفق ما أفادت به مصادر محلية، عن ضبط مجموعة كبيرة من الزبائن داخل المطعم، في مخالفة واضحة للقرار الحكومي حول حظر التجوال الليلي.

وتابعت المصادر ذاتها أن المطعم (يوجد في زنقة الأرز) اعتاد على خرق القانون وفتح أبوابه في ساعات متأخرة.

وأمام ذلك، بادر عدد من الجيران لتوجيه شكايات إلى السلطات المعنية بشأن هذه الخروقات المتواصلة من المطعم المعني.

وقد أسفر التدخل الأمني،بحسب المصادر نفسها، عن إيقاف مسيّر المطعم ومجموعة من زبائن المحلّ، الذين ستتم متابعتعم بتهمة خرق إجراءات الحجر الصحي.


يشار إلى أن الحكومة كانت قد قررت، في وقت سابق، السماح للمطاعم باستقبال الزبائن في اطار احترام للتعليمات الصحية، بشرط أن تقفل أبوابها في الثامنة، وهو ما لم يتقيّد به هذا المطعم.

وكانت الحكومة قد قرّت، الأسبوغ الماضي، تمديد حالة الطوارئ الصحية شهرا إضافيا في إطار تدابيرها لمواجهة تفشي كورونا.

ويعدّ هذا التمديد العاشرَ لحالة الطوارئ الصحية منذ فرضتها الحكومة لأول مرة في 20 مارس نت السنة الماضية في مساعيها إلى إبقاء كورونا "تحت السيطرة".

وأفاد بلاغ للحكومة حينئذ بأنه تمت، عقب انتهاء اجتماعها الأسبوعي، المصادقة اليوم على تمديد مدة سريان حالة الطوارئ الصحية في سائر أرجاء البلاد حتى 10 فبراير المقبل.

وكانت الحكومة قد أعلنت، في 21 دجنبر المنصرم، فرض حظر التجوال الليلي في جميع أنحاء البلاد مدة ثلاثة أسابيع، في إجراءات احترازية جديدة لمنع انتشار فيروس كورونا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح