المزيد من الأخبار





الأمن يتفاعل مع حملة فيسبوكية ضد أصحاب "الجيليات" ويعتقل حراس مزيفين


  الأمن يتفاعل مع حملة فيسبوكية ضد أصحاب "الجيليات" ويعتقل حراس مزيفين
ناظور سيتي ـ متابعة

تفاعلت المصالح الأمنية مع الحملة التي اطلقها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ضد أصحاب "الجيليات" وقامت باعتقال حراس مزيفين.

وقد قامت المصالح الأمنية بمدينة الدار البيضاء، وتحديدا على مستوى شارع "مصطفى المعاني"، تفاعلت بجدية مع هذه الاحتجاجات المتواصلة، حيث باشرت صبيحة اليوم حملة اعتقالات في حق عدد من "الكارديانات" المزيفين، في خطوة لاقت استحسانا كبيرا من قبل المحتجين، الذين طالبوا بوضع حد لهذا "الابتزاز" الذي يستنزف يوميا مبالغ كبيرة من جيوب أصحاب السيارات والعربات عموما بالقوة.

الحملة القوية شنها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، للمطالبة بتدخل السلطات، قصد وقف سطوة أصحاب "الجيليات الصفراء"، الذين بسطوا سيطرتهم على شوارع المملكة، ونصبوا أنفسهم "حراسا للسيارات" دون "موجب شرع" أو أي ترخيص يسمح لهم بمزاولة هذه المهام.


وطالب المحتجون بضرورة تعميم هذه الحملات الأمنية على مستوى كل المدن المغربية، في أفق محاصرة هذه الإشكالية التي باتت تؤرق بال المتضررين، إعمالا للقانون الذي يفرض توفر هؤلاء الحراس على رخص من المصالح المختصة لمزاولة هذه المهام.

كما أعلنت السلطات الأمنية بالرباط وسلا الحرب على حراس المرابد المزيفين اصحاب “السترات الصفراء” الذين باتو يحكمون المدينتين في غياب تام لجماعتي الرباط وسلا، اللتان تتابعان هذه المهزلة عن كتب دون التدخل لاستخلاص المداخل من خلال إيجار مواقف السيارات التابعة لنفوذ ترابها، والتصدي بحزم للمواقف العشوائية التي تحولت إلى نقط سوداء يتحكم فيها اصحاب السترات الصفر المزيفين الذين يبتزون اصحاب السيارات.

وذكرت مصادر وثيقة الإطلاع، بأن مصالح الأمن بمدينتي الرباط وسلا شنت حملة واسعة النطاق بمختلف الشوارع والأزقة التي تعرف تواجد اصحاب السترات الصفر المزيفين وتمكنت من إعتقال العشرات منهم على خلفية توالي شكايات المواطنين الذين يتعرضون للابتزاز و المضايقات والتحرش بالنسبة للفتيات والنساء من طرف هؤلاء الحراس بعدد من المرابد الغير القانونية بمدينتي الرباط وسلا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح