الأمن الإسباني يرفع حالة التأهب الى المستوى الرابع بسبب مغربي حل بكاتالونيا لتنفيذ عملية إرهابية


الأمن الإسباني يرفع حالة التأهب الى المستوى الرابع بسبب مغربي حل بكاتالونيا لتنفيذ عملية إرهابية
وكلات

تستمر الشرطة الإسبانية بمدينة برشلونة مطاردتها لمواطن مغربي لليوم الثالث على التوالي، بعد توصل السلطات الإسبانية بتحذير يوم الأحد الماضي من طرف نظيرتها الأمريكية باحتمال تنفيذ المواطن المغربي لهجوم إرهابي خلال احتفالات عيد الميلاد "الكريسماس"، ورأس السنة.

وتم تحديد هوية المشتبه فيه المغربي، وفق صحيفة mediterraneodigital الإسبانية، التي قالت إن الأمر يتعلق بسائق حافلة يُدعى "اللميدي إبراهيم،" في الثلاثينيات من عمره، وينحدر من مدينة الدار البيضاء.

وأرسل جهاز المخابرات الأمريكية CIA برقية إلى الأجهزة الأمنية بكتالونيا جاء فيها أن: “هناك تهديد من جانب شخص يمتلك النية لشن هجوم إرهابي فى الـ25 من ديسمبر، عن طريق دهس المواطنين باستخدام حافلة أو سيارة مماثلة”.

ووفق صحيفة إلموندو الإسبانية، فإن مصادر أمنية أكدت أن أجهزت الأمن رفعت درجة التأهب للخطر الإرهابي إلى "4"، إثر تقارير استخباراتية أفادت بأن مواطنا مغربيا يوجد بمنطقة كاتالونيا لتنفيذ عملية إرهابية.

ووفق الصحيفة، فإن وزارة الخارجية الأمريكية أيضا أكدت هذا الأمر، وقررت نصح المواطنين الأمريكيين بعدم زيارة مدينة برشلونة خلال احتفلات عيد الميلاد، أو احتفالات رأس السنة الميلادية، بسبب "وجود تهددي إرهابي."

ووفق مصادر صحيفة إلموندو الأمنية، فإن الشرطة تعتقد أنه من المرجح أن ينفذ المشتبه فيه عمليته الإرهابية عن طريق دهس المحتفلين في الشارع بحافلة أو سيارة رباعية الدفع.عملية البحث عن المشتبه فيه، الذي ينحدر من مدينة الدار البيضاء المغربية، شملت أيضا فحص قاعدة بيانات كل وكالات كراء هذا النوع من العربات في منطقة كاتالونيا، تقول الصحيفة.

وتكثف الأجهزة الأمنية الإسبانية تواجدها بمنطقة “لاس رامبلاس” والمناطق المحيطة بها، حيث وضعت ضوابط صارمة على مرور جميع الحافلات.

يشار أن منطقة “رامبلاس” السياجية قد شهدت شهر غشت من العام 2017 هجوما إرهابيا عن طريق عملية دهس بحافلة ثقيلة أسفر عن مقتل 17 شخصا وإصابة أكثر من 100 آخرين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح