الأزمة تدفع لوكيلي إلى الاستقالة من تسيير فريق أمل العروي لكرة القدم


ناظورسيتي: م.محمود

تقدم محمد لوكيلي، سليل مدينة العروي، والمقيم بالديار الهولندية، والذي يحمل عضوية النائب الأول لرئيس المكتب المسير لفريق أمل العروي لكرة القدم الممارس بقسم الهواة، يوم أمس الثلاثاء 23 مارس الجاري، باستقالة من جميع المهام التي يزاولها داخل المكتب المسير بصفة نهائية.

وبحسب نسخة من الاستقالة توصل ناظورسيتي بنسخة منها، أعزى لوكيليأ الذي يشتهر في الوسط الرياضي المحلي بدينامو المكتب المسير، أسباب استقالته إلى ما يعلمه الجميع من غياب المنح المخصصة لدعم فريق أمل العروي لموسم 2020-2021، محملا المسؤولية الكاملة للمجلس البلدي، مشيرا إلى أخده المبادرة بشكل إرادي وقناعة تامة.

وحسب المصدر نفسه، تمنى المستقيل كامل التوفيق لمكتب الجمعية في مواصلة مشواره الرياضي من أجل تحقيق الأهداف المسطرة بصدق وأمانة، كما علق أرفق الاستقالة بتدوينة على صفحته الخاصة بمنصة الفايسبوك، قائلا "" شكرا لالتراس الفريق، مكاينش معامن مكاينش المورال"، ختمها ب القول "كرهتونا في هاد الكورة الله ياخد فيكم الحق".


وقد خلفت استقالة محمد لوكيلي من تسيير زمام أمور فريق أمل العروي الطامح إلى تحقيق الصعود خلال السنة الجارية، صدمة كبيرة في الوسط الرياضي بالعروي، باعتباره واحدا من أبناء المدينة الغيورين على الفريق الذين لم يبخلوا في يوم على دعم ممثل المدينة ماديا ومعنويا، بحيث ثم إطلاق رسائل عبر العديد من الصفحات الفايسبوكية داعية من لوكيلي إلى التراجع عن استقالته لحاجتهم إلى مثله داخل قلعة أمل العروي.

وأجمع عدد من المسييرين بمكتب فريق الأمل الرياضي العروي الذي ينشط في قسم الثاني هواة عصبة الشمال الشرقي، على أن غياب الدعم المالي غير الكافي سواء من قبل المستشهرين أو المجالس المنتخبة، أو من تداعيات غياب الجمهور عن المدرجات جراء أزمة كورونا يجعل الفريق يعيش أوضاعا تدبيرية مزرية أنعكست بالسلب على النتيجة الأخيرة أمام فريق بلدية تولال مكناس خارج الديار وبعض المقابلات من الشطر الأول .
164277706 272456331108491 5207626355875501322 n


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح